ساحل الزهاري بالمخا.. مياه صافية ورمال بديعة ونسيم يذهب حرارة الشمس اللاهبة

@ المخا، نيوزيمن، خاص: عين على المخا

2020-07-20 09:30:54

يخفف نسيم الهواء المنعش من وطأة أشعة الشمس الحارة، فيما تبعث أصوات الأمواج المتكسرة، تأثيراً في النفس لا مثيل له، وتجذبك المياه النقية لشاطئ الزهاري بالمخا بالرغبة في الانغماس فيها.

كان منظر القوارب وهي جاثمة عرض الشاطئ تتماوج مع المياه المتسللة إليها، كما لو أنها تتراقص مع أنغام الأمواج الهادرة.

ترتص تلك القوارب بعضها جنب بعض، لمسافة طويلة، في انتظار يوم حافل بالعمل، فيما رمال الشاطئ النظيفة تعطي شعورا بالبهجة لما تكتنزه تلك الأمكنة من مناظر ساحرة.

على بعد أمتار قليلة من حافة المياه يقف مركز الإنزال السمكي ببياضه الآسر شامخا بعد أن أعاد هلال الإمارات للصيادين أحلامهم وآمالهم بغد أفضل.

وسط المياه بنحو عشرين مترا يقف زورق كبير بلونه المائل إلى كبد الحوت، فيما تتناثر قوارب الصيد الصغيرة راسمة لوحة بديعة.

الوقوف على الشاطئ للتمتع بالمناظر الخلابة الجميلة، يتخلله نسيم بارد، هناك لا أثر لحرارة الشمس اللاهبة.

وفي واجهة البحر، يوجد مقصف صغير، مبني من أعواد الأشجار، يقدم وجبات خفيفة للصيادين تظلله سعف النخيل ويبدو أنه يستخدم كملتقى لسكان تلك القرية المطلة على البحر.

عند العودة سرنا في دروب شقت منازل تلك البلدة الساحلية الصغيرة، فيما كانت أشجار النخيل الباسقة تزين منازلها المبنية من الطوب وسعف النخيل بأسلوب تقليدي جميل.