الجيش الوطني يبدأ عملية عسكرية جنوب وغرب تعز ويطهر عدة مناطق كانت تتحصن فيها المليشيا الإنقلابية
السياسية
2017/06/10 الساعة 16:19

 بدأت قوات الجيش الوطني عملية عسكرية لتطهير مواقع ومناطق تسيطر عليها مليشيا الحوثي جنوب وغرب تعز، بمشاركة الألوية العسكرية وإشراف قيادة المحور.

وبعد شن الجيش هجماته صباح اليوم السبت، تمكن اللواء 35 مدرع من تطهير ثلاث قرى في مديرية الصلو وصولاً إلى مدرسة النجاح ومنطقة رأس النقيل.

حيث طهر أبطال اللواء بإشراف مباشر من قائده العميد عدنان الحمادي من تطهير قرى الصيار والصيرتين والشرف التي تعد أحد أكثر المناطق التي تواجدت فيها المليشيا خلال الفترة الماضية؛ واستعاد اللواء 3 أطقم عسكرية ومضاد طيران 23 و 14.5 ومدفع بي 10.

من جانبها قصفت مقاتلات التحالف العربي تجمعات وتعزيزات  للمليشيا الانقلابية في مدرسة النجاح ورأس النقيل بالصلو جنوب مدينة تعز بغارتين جويتين قبل تطهير الجيش لمنطقة رأس النقيل.

كما شنت قوات اللواء 22 ميكا بالتنسيق مع اللواء 35 مدرع هجوما على مواقع مليشيا الحوثي والمخلوع في منطقة الشقب ،جنوب شرق مدينة تعز، حيث تمكنت من الالتفاف على تبة الصالحين، فيما لازالت المعارك مستمرة في المنطقة.

غرب المدينة، شن أبطال الجيش الوطني في اللواء 17 مشاة هجوما على مواقع مليشيا الحوثي والمخلوع في الربيعي وجبل حبشي، تمكنوا فيه من تطهير تبتي السوداء والخلوة بالربيعي، وجبل الحرم بجبل حبشي.

 

وشهدت المعارك المستمرة قصفاً لمقاتلات التحالف العربي على تجمعات المليشيا في جبل المنعم بمنطقة الربيعي تدمر على إثرها طقم تابع للمليشيا، فيما قتل وجرح العشرات من عناصرها خلال المواجهات.

وبالسيطرة على جبل الحرم في جبل حبشي أصبحت قوات الجيش الوطني مطلة على خط الإمداد التابع للإنقلابيين والواصل بين منطقة الرمادة مكاير وتبيشعة، ما يعني قطع الجيش لإمداد المليشيا

_PRINT_FROM Email: info@newsyemen.net www.newsyemen.net