صالح رهن الإقامة الجبرية في صنعاء
السياسية
2017/08/28 الساعة 14:05

 ذكرت مصادر سكاي نيوز عربية، الاثنين، أن ميليشيات الحوثي وضعت الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، تحت الإقامة الجبرية بمقر إقامته في العاصمة صنعاء.

وبحسب المصادر نفسها، فإن الحوثيين أبلغوا صالح بعدم مغادرة مكان إقامته، وأخبروه أنهم "غير مسؤولين عن أمنه".

وأكدت المصادر أن صالح بات يخشى على حياته من الحوثيين، وطالب أتباعه بالتزام الهدوء، وسط حالة غضب واستياء من قيادات حزبه وأنصاره.

كما ذكرت مصادر سياسية بصنعاء أن قيادات في حزب الموتمر الشعبي العام تمارس ضغوطا على صالح لفض الشراكة مع الحوثيين.

وطالبت قيادات في ميليشيات الحوثي بإعلان حالة الطوارئ لمواجهة من سموهم "الطابور الخامس".

وقال القيادي، حمزة الحوثي، إن اعلان حالة الطوارئ أصبح ضرورة وأن من يمانع في ذلك "يعد مخالفا لدستور اليمن"، حسب زعمه.

وكانت ميليشيات الحوثي حاصرت، الأحد، منزل صالح، ونصبت نقاط تفتيش في محيطه، في مؤشر على تزايد التوتر بين شركاء الانقلاب بالبلاد.

وأعلنت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي العام أن هناك "عملية استفزاز كبيرة" من قبل الحوثيين لصالح من خلال استحداث نقاط التفتيش في محيط منزله، ومنزل نجله أحمد في العاصمة.

 

كما كشفت مصادر إعلامية يمنية أن ميليشيات الحوثي أصدرت تعميما بمنع صالح وقيادات حزبه وأعضاء مجلس النواب من مغادرة صنعاء.

_PRINT_FROM Email: info@newsyemen.net www.newsyemen.net