اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

الشرعية وجيشها الوهمي والمخترَق!!

سعيد عبدالله الأحد 21 أبريل 2019 - الساعة (8:02) مساءً

الحقيقة الثابتة منذ تم تحويل الحوثيين من متمردين إلى ثوار ينشدون الحرية في العام ألفين وأحد عشر تقول إن كل تشكيلات الشرعية، كل ألويتها، كل صفها القيادي الرسمي، كل معسكراتها مخترَقة من قبل الجماعة.. وإن كل ذلك الجيش الذي ما زال موجوداً على شكل كشوفٍ ورواتب لم يصمد في أي مدينة ولا حتى أخّر السقوط لبعض الوقت..

ولهذا حين ترى منطقة ما فيها ألوية تتبع الشرعية ما زالت قائمة، فلا تظن أنها ستصمد وحدها إنْ قرّر الحوثي التقدم، بما في ذلك ألوية مأرب ووادي حضرموت.

لن تصمد وحدها، وعندما يتطور الأمر تتخلى عن غيرها الذي يقاتل معها كمقاومة أو كقبيلة أو حتى كتحالف أو منتفعين منه لتتم عملية الاستلام والتسليم.

تبديل الولاءات ميزان ثابت، لكن قد يتأخر لظروف المعركة، إنما حين تحين اللحظة المناسبة يحدث التبديل ويتقدم الحوثي ويسقط المناطق.

لم يتقدم الحوثي في أي معركة بدون ميزان تبديل الولاء في الوقت المناسب، وكل عمليات التبديل والخذلان حدثت من داخل تشكيلات الشرعية وجيشها الوهمي والمخترق.

لا يوجد لدى الشرعية جيش كالجيوش التي تعرفها الدول والشعوب، يوجد لديها أرقام تريد هذه الأرقام تحويل الحرب لمكاسب مادية.

ولهذا أي طرف سيضمن الكسب المادي ستكون معه، والطرف الذي سيطالبها بالعمل كجيش يحارب فينتصر أو يهزم ويموت ستغادر مربعه للطرف الذي يعتبر دوام الحرب انتصاراً وصموداً، ودوام الحرب تعني دوام المنفعة.

علمتنا الأيام أن أي منطقة بها قوات الشرعية هي مؤهلة لتبديل الولاءات في أي لحظة وتبديل الولاء يعني حضور الحوثيين خلال ساعات للاستلام والتسليم.

* من صفحة الكاتب في (الفيسبوك)

احدث المقالات

رجال الشهيد داجنة وابنه الأكبر وأُمْنِيَة العودة لـ"معركة نظيفة"

الصليف.. قصة ميناء منذ الاحتلال العثماني حتى الاحتلال البريطاني (1)

السامعي للحوثي: نحن شركاء ولسنا أجراء

طاقم حوثي يدير مكتب غريفيث.. شقيق قيادي يحضر اجتماعات ”لوليسغارد“ بالفريق الحكومي

من حجر إلى حمر.. يوم عسير على الحوثيين في شمال الضالع (تفاصيل)