اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

معركة الإخوان ضد نخبة شبوة تخدم الإرهابيين

أنيس الشريك السبت 24 أغسطس 2019 - الساعة (6:31) مساءً

البعض يردد (قوات الشرعية)، وهذا غير صحيح، بل هي قوات ومليشيات (جماعة الإخوان فرع اليمن)، والجماعات المتطرفة ومشتقاتها ويقودها وتدعهما قوى الإخوان الشمالية فرع الشرعية ممثلة بنائب الرئيس علي محسن الأحمر ومكتب عبدالله العليمي وكل القوى الشمالية، فلا تشرعنوا لهذه المليشيات الإخوانية والجماعات المتطرفة.

كما أن الدبابات والمدافع وصواريخ لو المقدمة من المملكة العربية السعودية لجبهات نهم مأرب والبيضاء وبيحان لمحاربة ومواجهة الحوثي، لم تستخدم خلال الأربع السنوات الماضية ضد الحوثيين، وتم استخدامها من قبل جماعة الإخوان والجماعات المتطرفة والقوى الشمالية وبطريقة همجية ومدمرة ضد النخبة الشبوانية وأبناء شبوة في عتق.

والنخبة الشبوانية شريكة في محاربة القاعدة وداعش والتطرف، ولهذا تعرضت للقصف من معسكرات حزب الإصلاح اليمني وما يسمى بالجيش الوطني، وهذا ما يستدعي التدخل من قبل الأطراف المعنية بمحاربة الإرهاب والتطرف، كون حرب حزب الإصلاح ومشتقاته ضد النخبة الشبوانية يصب في مصلحة الإرهاب والجماعات الإرهابية.

إن كل القوى الشمالية بعسكرها ومليشياتها وارهابها وإعلامها وأحزابها هي من تقود الحرب في عتق، وكانت مأرب والبيضاء من ترسل كل الدعم والتعزيزات بما في ذلك إشراك القاعدة والمتطرفين ولم يكن ذلك مخفياً على أحد بل واضح وضوح الشمس للجميع حتى للطفل الرضيع.

وقد وثقت الكاميرات صورة لضابط من الحدا بمحافظة ذمار وهو في مقر المجلس الانتقالي في عتق.

والخلاصة نقول: لن تطول فرحتهم، فهذه هي شبوة الصمود والاستبسال والتضحية.

* جمعه (نيوزيمن) من منشورات للكاتب على صفحته في (الفيسبوك)

احدث المقالات

د. عبدالودود مقشر- دور ثوار الساحل التهامي في 26 سبتمبر : يوسف الشحاري

من هو رئيس العصابة الذي تبنى الحوثي قصف أرامكو بدلاً عنه؟

في الطريق إلى 21 سبتمبر.. الإقصاء والفساد والجبايات

الشرعية وإهلاك المواقف.. بيان عُقال الحارات الثلاثي في حضرة حكام الفندق الأربعة

إحاطة غريفيث خلت من "الحديدة" وهيمن عليها "قلق" هجمات أرامكو والوضع في الجنوب (تفاصيل)