اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

حوار مسقط والأهداف الخفية والمعلنة

صالح أبو عوذل الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 - الساعة (9:38) مساءً

طرفان سياسيان يجتهد كل منهما الأول للتأكيد على أن لقاءً جمع مسؤولين في حكومة الشرعية مع آخرين من جماعة الحوثي المدعومة إيرانياً في العاصمة العمانية مسقط، والثاني لنفي ذلك، بالحديث على أن زيارة ثلاثة مسؤولين في حكومة الشرعية إلى السلطنة جاءت بناءً على طلب من الخارجية العمانية.

المسألة لا تتطلب اجتهاداً أو نفياً، هناك حوارات طويلة بين حكومة الشرعية والحوثيين، بدأت منذ وقت مبكر وتحديداً منذ ما قبل سقوط صنعاء في الـ21 من سبتمبر 2014م، كما دخلت الحكومة في حوارات رسمية رعتها الأمم المتحدة، وأعلن الرئيس هادي في أكثر من مناسبة مد يده للسلام مع الحوثيين، والتأكيد على رفضهم دخول صنعاء العاصمة لإخراج الحوثيين منها، خشية تعرضها للتدمير على غرار ما تعرضت له العاصمة الجنوبية عدن.

تأكدت من أكثر من مصدر في سلطنة عمان، وجود لقاءات ترعاها قطر بين ثلاثة مسؤولين حكوميين وقيادات حوثية بينهم المتحدث الرسمي محمد عبدالسلام فليتة، والأمر لا يتطلب نفياً أو تأكيداً، فهذه اللقاءات ليست الأولى ولن تكون الأخيرة.

ربما الجديد في هذه اللقاءات أنها كرست لمناهضة الوجود السعودي في محافظة المهرة الجنوبية، وتشكيل ما يطلقون عليه "جبهة عريضة وواسعة" لمواجهة التحالف العربي، وهي مشاريع قطرية تركية، بدأت منذ أن أخرجت بعض الأطراف الإقليمية السياسي أحمد مساعد حسين، بمشروع تبدو ملامحه تتشكل في مسقط بانضمام ثلاثة مسؤولين بارزين، أصبحوا يمثلون أوراق ضغط بيد أطراف إقليمية عديدة، كل طرف حسب مصلحته، لكنهم، أي "الثلاثة المسؤولين"، لا هدف لهم سوى تحقيق مكاسب مادية، وهذا لن يتحقق إلا بإغراق الجنوب في الفوضى.

* من صفحة الكاتب على (الفيسبوك)

احدث المقالات

أسطورة "الوعد بوطن قومي للإخوان" في تعز!!

خبيران غربيان يكشفان لنيوزيمن أسباب انزعاج إيران من اتفاق الرياض

مواطن يسقط "درون" حوثية بسلاحه الشخصي (صور)

مصادر أممية تكشف أجندة جلسة مرتقبة لمجلس الأمن بشأن اليمن

مكافأة الحشد لـ"المولد".. أزمة مشتقات نفطية مفتعلة بصنعاء