أحمد مفضل المهدي

أحمد مفضل المهدي

تابعنى على

الفرق بين رجال الدولة وتيار دمار اليمن

الثلاثاء 24 مايو 2022 الساعة 07:12 م

معالي الدكتور رشاد العليمي -حفظكم الله ورعاكم وبارك فيكم وأطال أعماركم في طاعته- وشكراً لجهودكم في إنقاذ اليمن والمضي بها إلى بر الأمان..

ولأن البلد مسؤوليتنا وواجبنا القانوني والأخلاقي يحتم علينا النصح والتنبيه نود إحاطتكم أن الإخوان وتيار 2011 دمار شامل لليمن، لا خبرة ولا ضمير ولا قدرات إدارية، فقط ضجيج وثورة وتأجيج وهذه الأشياء لا تنفع لبناء الدولة.

ولهذا كان الحوثي من أهم أدوات الثورة وتيار 2011 والتيار متناغم هنا وهناك وفي كل مكان.

إذا أردنا دولة محترمة وآمنة ومستقرة يحترمها العالم فلنبحث عن رجال الدولة بعيداً عن العاطفة ونحيد الإخوان وتيار 2011 ولو لفترة خمس سنوات، على الأقل، لترتيب مؤسسات الدولة وإعادة الفاعلية إلى الجسد المؤسسي وبعد ذلك إذا استتب الأمر وأردنا مجاملتهم فلا مانع من وضعهم ضمن إطار الإعاشة والضمان الاجتماعي المعروف، لأنهم جزء من أدوات الترفيه والتسلية وليس من رجال الدولة ومتطلبات المرحلة الحرجة والاستثنائية التي تمر بها اليمن.

أما تمكينهم من المؤسسات وقرار البلد فهذا جزء من المؤامرة على البلد ومن عدم التوفيق وقلة البصيرة، فنحن قد عرفناهم وخبرنا أمرهم وجربناهم، في كل المراحل، عرفناهم سلطة ومعارضة وحكاما ومشردين وظلمة ومظلومين، وجماعة دينية وحزبا سياسيا... الخ وهم هم أولئك لم يتغيروا بشيء ولم يؤثر عليهم أي حدث أو ينفع لهم أي درس.

اللهم لطفك يا الله باليمن واجعل لنا ولكل يمني من كل هم فرجا ومخرجا.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك