مصطفى النعمان

مصطفى النعمان

تابعنى على

فاسدو الشرعية والحوثيين والتنافس المفتوح

السبت 26 نوفمبر 2022 الساعة 07:28 م

‏كنت من اشد منتقدي غياب هادي عن البلاد وندرة اجتماعاته وكذلك بقية هيئات الدولة وان حدثت تمت خارج الوطن.

‏توقع المواطنون ان يتغير الحال بعد 7 ابريل.. ولكن شيئا لم يتغير وصار اعضاء المجلس (الرئاسي) كلهم في المهجر!

‏المتغير الوحيد هو زيادة النفقات والرحلات وألبومات الصور والبيانات المملة.

*  *   *

‏الفساد في عهد صالح كان معروفا تتناوله الاحزاب في مجلس النواب والصحف.

‏في عهد هادي صار امرا مسكوتا عنه تمارسه الاحزاب نفسها ببجاحة ويصمت عنه معارضو صالح..!

‏بعد 21 سبتمبر 2014 صار التنافس مفتوحا بين الحوثيين والشرعية!

‏منذ 7 أبريل صارت الفاجعة اكبر لان ضرع البلد صار جافا وجلدها تآكل.

من أهم حكم الحكيم الصيني "كونفيشيوس" هو قوله -وفي تلك الأيام- "إنه من المعيب أن يحافظ رجال الدولة على امتيازاتهم حين يعاني مواطنوهم ظروفا معيشية صعبة".

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك