الموجز

حسام ردمانحسام ردمان

شبوة من دون نخبتها ستعود ساحة للإرهاب

مقالات

2019-08-27 10:02:21

انتصرت الشرعية أو الانتقالي لا يهم، هي مجرد جولة يمكن لأي طرف أن يعوض خسائرها أو يفرط في مكاسبها.

الشيء الأكيد هو أن شبوة من دون نخبتها، ستعود ساحة للإرهاب والجريمة، ولا بد من إعادة هذه القوات إلى مكانها الطببعي بأي صيغة توافقية يرعاها التحالف العربي وتضمنها الرياض، كي لا يُهدر جهد سنوات من تثبيت الأمن ومكافحة الإرهاب.

الشرعية استردت بعضاً من ماء الوجه، وثبتت بشكل أولي مشروع الأقاليم الستة وضمنت آبار النفط... حسناً فلتنعم بذلك! وتعيد أمن شبوة لأهله وسلطته المحلية، دون الانجرار إلى غرور القوة القادمة من مأرب.

* من صفحة الكاتب على (الفيس بوك)

-->