الموجز

فكري قاسمفكري قاسم

ابن الونِش شَيول!

مقالات

2019-12-07 12:34:44

حزب الإصلاح مكنونا هجوم على مؤسسة الحرس الجمهوري والأمن المركزي باعتبار أنهما جيش عائلي، والآن معاهم في تعز جيش وطني حبوب محترم قوي وصل خيره خلال أربع سنوات من الحرب إلى البيوت والمحلات والدكاكين والعمارات والفلل والأراضي!

 وسالم المستشار حقهم معه ولد صالح رزقه الله لواء عسكري يتواله به داخل مدينة تعز ويبسط به على أملاك الناس، ويستقوي به على القضاء، ومن يعترض ويقول لعزام عبده فرحان ابن المستشار الهمام "لأ" يا ولد ما يصلح، لا يا حبوب، السرقة حرام.. ينبع الناطق الرسمي لجيش الإخوان ليبارك للولد السرقة ولديه قناعة كاملة بأن ابن الونش شيول ويحق له يجرف لحدفه ما يشتهي من الأراضي والعقارات وما يجوز لسالم يجوز لولده، الله يحفظهم الاثنين لتعز وللوطن وللثورة والجمهورية والوحدة والجيش الوطني!

 والعميد صادق سرحان معه ولد حبوب يدعى بكر هو الآخر شيول في الجيش الوطني يغرف ما اشتهى من البيوت والفلل والعقارات، وما المانع أصلا أن يقوم بذلك فهو ابن الونش الوطني الذي حرحر تعز زغط زغط وحارة حارة وما دام والأب بسلامة روحه ونِش في الجيش فإنه من الطبيعي أن يطلع الولد شيول!

 وهذا مش جيش عائلي خالص، هذا جيش الونش والشيول، جيش الأب والابن والروح القدس الذي لا يحق لأحد أن ينتقده لأنه جيش تربوي عقاري مغوار في مهمة وطنية لحرحرة تعز وأي مخلوق يتكلم عن الونش أو الشيول فهو عند "الناتق" الرسمي لجيش الونش والشيول إنسان قليل أدب!

 الغريب، وما غريب إلا الشيول، مع كل خرية إخوانية تمس حقوق الناس وأحلامهم وتطلعاتهم لدولة النظام والقانون يتكاثر الذباب الإلكتروني الإخواني ويتقافز ناشطو وكتاب الخريات الوطنية الإخوانية لتبرير كل فعل مستهجن والدفاع عن كل سارق ونهاب في جيش وطني بني على أسس تربوية عقارية ابن الونش فيه شيول وابن الحرام يتديول وابن السوق يترندع فوق خلق الله كيف ما يشتي وعيال الحلال وأصحاب الحقوق المبيوت والأراضي المنهوبة في دولة الونش والشيول يسيروا يدورا لهم بقرة تلحسهم!

-->