مصطفى النعمانمصطفى النعمان

الشرعية العاجزة وقيادات الأحزاب المنتفعة

مقالات

2019-12-15 18:54:05

‏الأكثر حديثاً عن قرب عودة (الشرعية الرخوة) هم الوزراء والمنتفعون منها.

المواطنون ما عاد الأمر يعنيهم ولا يتوقعونه، لأنها فرت وتركتهم لوحدهم يواجهون جحيم الحرب.

الذين يعودون يعيشون في حصون، بعيدون عن أعين الناس وهمومهم إلا عبر تصريحات بلهاء وبيانات سمجة وصور ملونة.

أما ‏المشهد المسيطر على تصرفات الأحزاب "الشرعية" فمثير للضحك. فكل نشاطها لا يتجاوز تأمين لقمة عيش قياداتها، ونضالاتها تنحصر في بيانات سمجة كما تفعل الحكومة الشرعية البليدة التي تمولها، وتحركاتها ليس منها طائل سوى التقاط الصور وإصدار بيان يتم أرشفته بجانب سابقاتها.

ولكنه ضحك كالبكاء!

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->