الموجز

مصطفى النعمانمصطفى النعمان

البنك المركزي ومافيا فساد الشرعية

مقالات

2019-12-31 09:12:38

كي نتعرف على فساد هذه الشرعية الرخوة يكفي أن ننظر إلى فساد البنك المركزي وحجم ما تم نهبه وقدر العمولات التي سرقها مسؤولوه مقابل طباعة عملة ورقية استنزفها اللصوص ولم يحصل المواطن على مردودها!

أن يمر على البنك المركزي خمسة محافظين خلال خمس سنوات فذلك يفضح تسييس الموقع وجعل الاختيار مرتبطا بالمزاج لا بالاقتصاد!

حجم قضايا الفساد والمليارات المنهوبة التي لا يعلم مصيرها الا الله واللصوص، يقابله هذا الكيان الرخو بالصمت حتى يمل الناس من الحديث.

هيئة مكافحة الفساد عندها ملفات وجهاز الرقابة والمحاسبة يمتلك الأدلة لكن الجميع يخشى على وظيفته!

المواطن يستحق أن يعلم من الذي وقع على طباعة اكثر من 3 ونصف تريليون ريال وقبض عمولتها ثم اكتفوا بطباعة تريليون و700 مليار! هل ستتم محاسبة المسؤولين عن هذه السرقة ويعيد جزءا منها!

إن أردنا إنقاذ البلاد فلا ننشغل بالانقلابيين في صنعاء والانفصاليين في الجنوب، الأهم أن تقوم الشرعية الرخوة بمهامها الأخلاقية والوطنية، وحينها سيقف الجميع تحت مظلتها، أما أن تمارس الفساد واللصوصية وتتوقع من المواطنين أن يقفوا إلى صفها فذلك غاية السخف والغباء!

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->