الموجز

حسن العدينيحسن العديني

من هربوا بملابس النساء لن يستعيدوا الجمهورية

مقالات

2020-07-17 20:25:24

يجب أن نعترف بسذاجتنا وليس ببراءتنا ولا حسن نوايانا عندما ظننا أن جمهورية 26 سبتمبر، ستعود على أيدي الذين هربوا بملابس النسوان، سواءً بتقمص شخصية زوجة السفير أو بصفات الشاردات الباكيات.

كلهم هربوا بملابس النسوان.. ليس الجنرالات والكولونيلات وحدهم.. شيخ الايدز أيضا.. حمله حمود المخلافي ببرقع أسود من تعز إلى مارب.

***

نرفض العلمانية.

لا بأس ما دامت تثير شبهات أعلنها الذين لا يعلمون.

لنقل إن استخدام الدين في الصراع من أجل الدنيا جريمة.

نحن من أهل الدنيا وأما العليا فالطريق إليها ما يفعله كل امرئ في علاقته بربه.

وليذهب كل أصحاب الدقون الحمراء والسوداء والصفراء والمختلطة.

هؤلاء الذين يشترون الحياة الدنيا بالآخرة.

***

كنت أعرف أن عبدالحكيم جمال عبدالناصر خفيف الوزن.

دائما في زيارات ضريح والده أراهم يتسابقون لأخذ صورة.

أحمد الله أنني لم أقع تحت إغراء هذا الظل الثقيل.

عبدالحكيم يستلم جائزة الأب ممنوحة من الأمم المتحدة لجمال عبدالناصر.

يا الله القائد الذي دوخ العالم أكبر من كل جوائز الدنيا.

ولو عرض على عبدالناصر الشمس والقمر لرفضهما فقد كان بسيطا زاهدا عن الدنيا ساخرا من هذه المظاهر التافهة.

جائزة مجهولة...أول مرة نسمع عنها.. معناها الوحيد إهانة جمال عبدالناصر.

صدق المثل اليمني.... بعد النار رماد..... اف.

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->