د. عادل الشرجبيد. عادل الشرجبي

إيقاف صرف مرتبات موظفي الدولة جريمة ضد الإنسانية

مقالات

2020-08-21 10:18:25

قادة الحزب الاشتراكي اليمني والتجمع اليمني للإصلاح الذين التقاهم معين عبدالملك، لم يطالبوه بصرف مرتبات موظفي الدولة، لأن هموم جماهيرهم الحزبية والجماهير عموماً لا تهمهم، هم يبحثون عن مناصب لهم ولأقاربهم وأعضاء شبكات المحسوبية.

***

حكومة معين عبدالملك ارتكبت جريمة العصر بإيقافها صرف مرتبات موظفي الدولة، فلم يسبق لحكومة، عبر التاريخ، أن أوقفت صرف مرتبات موظفي الدولة لمدة خمس سنوات.

جريمة إيقاف صرف مرتبات موظفي الدولة، التي أقدمت عليها حكومة معين عبدالملك، لا تقل بشاعة عن الجريمة التي ارتكبها تنظيم القاعدة بحق طبيب الأسنان مطهر اليوسفي، إن لم تفقها بشاعة.

***

صرفت الحكومة خلال السنوات الخمس الماضية ملايين الدولارات على علاج الرئيس هادي، وخلال تلك الفترة توفي عدد كبير من علماء اليمن وكوادرها الأكاديمية، بسبب عدم قدرتهم على شراء أدوية القلب والسكر والضغط، بعد أن أوقفت الحكومة صرف مرتباتهم.

***

المنافقون والمطبلون وحاملو المباخر وماسحو الجوخ الذين عينهم عبدربه منصور هادي في مناصب وكلاء ووكلاء مساعدين ومستشارين، تصرف لهم مرتبات بالعملات الصعبة، رغم أنهم لم يكونوا يوماً موظفي دولة، ويتواجدون في القاهرة واسطنبول وعمان وبعضهم في الرياض، يردون على مطالبتنا بمرتباتنا بعبارة: "طالبوا الحوثي بمرتباتكم"، وكأنما يسعون إلى تقسيم عمل بين حكومة بن حبتور وحكومة معين عبدالملك، بحيث تتكفل الأولى بصرف مرتبات الموظفين المرابطين في الداخل، وتتحمل حكومة معين مرتبات الهاربين في الخارج.

وبذلك فإنهم يسيئون لولي نعمتهم ويعترفون بشرعية حكومة بن حبتور!!

***

يقول رئيس حكومة الشرعية الدكتور معين عبدالملك: التعليم وبناء الكفاءات الوطنية هو جزء أصيل من معركتنا الوطنية ضد مليشيات الحوثي الكهنوتية التي تطمح إلى تأسيس حكم عنصري طائفي في اليمن وارتهانه إلى المشروع الإيراني المدمر في المنطقة الذي يستند للتجهيل ونشر الخرافات التي تجاوزها المنطق والعصر.

ونحن نقول: الدكتور معين عبدالملك يدعم سياسة التجهيل الحوثية، من خلال إيقاف صرف مرتبات أعضاء هيئات التدريس بالجامعات في المحافظات التي يسيطر عليها الحوثيون، واشتراط نزوحهم إلى عدن.

من أجل أن تقوم الجامعات بأدوارها ووظائفها، اصرف مرتبات أعضاء هيئاتها التدريسية يا شاطر.

***

زميلي العزيز الدكتور معين عبدالملك، والله ثم والله أني أخجل عندما أناقش أحدهم حول سياسة صرف المرتبات التي تتبعها، والتي لا تتوافق مع الدستور والقوانين، ولا تخدم الشرعية التي تدعيها، ولا تلتزم بمصلحة الوطن والمواطن، بل أشفق عليك، فلا يمكن أن يتبنى أكاديمي رصين مثل هذه السياسة الساذجة، وثالثة الأثافي يا زميلي العزيز هي الأوامر الاستثنائية التي صرفت بموجبها مرتبات بعض الزملاء.

***

يا دكتور معين عبدالملك، اعلم أن الجامعات هيئات مركزية، تصرف ميزانياتها بما في ذلك مرتبات أعضاء هيئاتها التدريسية، من الميزانية العامة للدولة، وليست هيئات محلية تصرف مرتبات هيئاتها التدريسية من الإيرادات المحلية للمحافظات والمديريات التي تتواجد فيها، وبالتالي فإن حجة استيلاء الحوثيين على إيرادات المحافظات الشمالية، التي تبرر بها إيقافك صرف مرتبات أعضاء هيئات التدريس في جامعات المحافظات الشمالية، هي حجة ساذجة وتنم عن جهل بالدستور والقوانين، فمرتبات أعضاء هيئات تدريس الجامعات ينبغي أن تصرف، كما تصرف مرتبات الوزراء وأعضاء مجلس النواب.

***

يا دكتور معين عبدالملك، ذحين بأي حق تصرف مرتباتك ومرتبات كل الهاربين إلى الرياض والقاهرة واسطنبول وعمان، رغم أنكم مش مقيمين في مناطق سيطرة الشرعية، ولا حتى في مناطق سيطرة الانقلاب؟

***

إيقاف صرف مرتبات موظفي الدولة، انتهاك صارخ لحقوق مليون موظف، نطالب الجميع بالتضامن مع الموظفين المنتهكة حقوقهم.

***

إيقاف صرف مرتبات موظفي الدولة، جريمة خيانة وطنية، وجريمة ضد الإنسانية.

***

قمة الذل والهوان والخضوع أن يقبل شخص منصب رئيس حكومة لا تستطيع دفع مرتبات موظفي الدولة.

لم يستطع إدارة عملية صرف الرواتب وفقاً لسياسة تحقق العدالة والمساواة والمصلحة الوطنية، وهي مهمة يستطيع إنجازها موظف صغير حاصل على الشهادة الإعدادية، ما بالكم بمهمة إدارة الدولة.. لكن الرعاة يريدون ذلك.

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->