أحمد الجعديأحمد الجعدي

جزيرة العمّال..

مقالات

2020-08-21 15:55:56

ولأننا نتبادل الاتهامات باسم المنطقة، ولأن الإعلام الرخيص يقابله إعلام فاشل وجب على كل واحد منا أن يعلن باسم منطقته براءته من مشاهد التنفُّذ والبلطجة والسرقة.

أنا كضالعي، أعلن بأني ضد ما يجري في جزيرة العمّال حتى وإن كان هذا الموقع المستحدث فعلاً موقعا أمنيا، كما يحلو للإعلام الفاشل أن يقدم القضايا، فإني لا أثق بالعسكري ولا بالإعلامي الذين وقفوا خلف هذا الأمر، ولا أريد أن تتحمل عدن بسبب أعمالهم العنجهية والغبية ما تحملته الضالع بسبب نزقهم وغرورهم.

إلى كل سارق وبلطجي وفاشل، لقد مضى من الكفاح أوجعه، ومن الشباب أجمله، فلا تتوهموا بأننا سنكون معكم وأنتم تعبثون بما ليس لكم وليس من حقكم، لو أن هناك مستثمراً ناوي يعمل مطعما (على سبيل المثال أيضاً) في جزيرة العمّال، وهذا استثمار يمثل استثمارا للمحافظة، فالأحرى أن تعلنوا عنه على الملأ وعلى رؤوس الأشهاد، فليس من حقكم أن تستثمروا باسم الشهيد والوطن والأمن.

هناك تجمّع للفشل والغباء يستثمره اللصوص لتنفيذ أجندتهم، فالبلطجة الحقيقية من وجهة نظري ليست تلك الأعمال التي يقوم بها من لديهم الأطقم العسكرية والبنادق فقط وإنما أيضاً تلك التي تأتي من قبل منظرين يحاولون بطرق مثيرة للجدل تبرير البلطجة.

-->