أحمد الجعديأحمد الجعدي

عمرو بن كلثوم وقرارات الشقيقة

مقالات

2020-09-02 15:31:44

أنام ملء جفوني عن شواردها

ويسهر اليمانيون جرّاها ويختصم

قرارات سعودية أصبحت مصيرية فيما يخص الشعب اليمني، بين من هو مستبشر بالتغيير ومن هو متوجس يجمع النّاس في الشارع اليمني على فشل الشقيقة في إدارة الحرب وهو ما كلفهم الكثير، كما يتفق الجميع على أن هذا التغيير وإن كانت المملكة ترى فيه ما يخصها هي أولاً، إلا أن الشارع اليمني يرى في هذا التغيير أو حتى بنوايا التغيير الحد الأدنى المقبول تجاه ما يمر به.

تمثل الثورة في سلّم الحياة عند الشعوب الخطوة الأخيرة، فالشعوب تثق بالحكام، تحب الحكام، تطلب من الحكام ثم تعارض ثم تحارب وتثور، لن يحتفظ الشارع بالحب والجميل لمدّة طويلة وهو يرى ويحس بالاستهتار الذي يمارسه من يديرون الواقع اليمني.

في الجهة الأخرى من الشارع يسخر إعلام الحوثيين من واقع المناطق المحررة وكل يوم يذكرون من هم في مناطقهم أن من يحظى بالعلاقة مع طهران يأكل اللوز بالفالوذج وكما غرّد حسين العزّي:

ونشرب إن وردنا الماء صفواً

ويشرب غيرنا كدراً وطينا


مؤسف هذا الواقع الذي يذكرنا بعمرو بن كلثوم وحروب المئة عام، لكن نأمل أن تساعدنا القرارات في الخروج من مستنقع الحرب إلى واقع جديد وليس لمستنقعٍ آخر.

-->