محمد ناجي أحمد

محمد ناجي أحمد

تابعنى على

إخوان اليمن والتودد للمؤتمر وعائلة صالح!!

منذ 85 يوم و 3 ساعة و 59 دقيقة

يتجه أردوغان نحو مصر، مع استعداد لتقزيم معارضة الإخوان المسلمين الذين ينشطون سياسياً واقتصادياً وإعلامياً داخل تركيا... ويتجه تجمع الإصلاح "إخوان اليمن" نحو استعادة "العلاقة الاستراتيجية" مع عائلة الرئيس السابق علي عبد الله صالح...

ما أعلنه النائب البرلماني شوقي القاضي من استعادة اللحمة مع المؤتمر الشعبي والمطالبة برفع العقوبات عن نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام أحمد علي عبد الله صالح، وحديثه الإيجابي عن انتفاضة الرئيس السابق التي قادها في ديسمبر 2017 وترحمه عليه، وتصريحات المسئول عن الدائرة الإعلامية في تجمع الإصلاح بخصوص العمل الوطني المشترك، كل ذلك يعطي مؤشرات من أن تجمع الإصلاح أصبح يرى الحل بالتوافق الداخلي بعد أن كان العديد من قياداته وبرلمانييه يحددون عدوهم بالحوافيش والهضبة، ويحذرون من التغيير الديمغرافي لمدينة التربة والمخا بسبب توطين الجنود وعائلاتهم، كونهم من الهضبة، وأن ذلك يشبه التغييرات الديمغرافية التي كانت في عهد الإمام يحيى!

هل ستتخلى قَطر عن أدواتها الإخوانية أو ستلجمها وتعيد برمجتها؟

هل سيتم تهميش هذه الأصوات وإسكاتها ضمن صفقة التسوية وإعادة اللحمة مع عائلة الرئيس السابق علي عبد الله صالح، كونهم يمثلون المؤتمر الشعبي المنظم في الداخل والقوة العسكرية في الساحل؟

العديد من الأصوات الإخوانية التي تدور في ركب توكل كرمان التي هاجمت المواقف والتصريحات التي أدلى بها مؤخراً شوقي القاضي بدأت تتراجع و"تتفهم" وترفض تخوينه، ومن ذلك ما كتبته ألفت الدبعي في منشور لها اليوم، بعد أن كانت منساقة مع الحملة ضد القاضي..

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك