أحمد سيف حاشد

أحمد سيف حاشد

الحوثيون والعيسي وصفقة ميناء رأس عيسى

منذ 40 يوم و 3 ساعة و 43 دقيقة

في الوقت الذي تلغي السلطة المحلية في محافظة شبوة قرار تأجير ميناء قنا للتاجر المعروف أحمد العيسي، فإن سلطات الأمر الواقع في صنعاء تتخذ خطوات تمهيدية لتعويضه في ميناء رأس عيسى النفطي على حساب القطاع العام والمصلحة العامة.. وهو ما يفسر قول العيسي قبل أشهر بأن "الحوثيين أكثر وفاء من الشرعية".

*   *  *

أتحدث عن ميناء رأس عيسى النفطي:

بحسب رأي فقيه قانوني تعتبر ادعاءات مؤسسة موانئ البحر الأحمر غير قانونية ولا تخدم غير أحمد العيسي ويترتب عليها الإضرار بمسار القضية التي يفترض أن تكون منظورة ضد المذكور أمام القضاء، والتي يتم إعاقة إحالتها من النيابة إلى المحكمة منذ أربعة أعوام خلت من انتهاء التحقيقات.

كما أن ادعاءات مؤسسة الموانئ بملكية أرض رأس عيسى ومعارضتها لشركة النفط لم تظهر إلا بعد سنوات من قيام هيئة الأراضي بتسليمها لشركة النفط، ولم تبد أي ادعاء بشأنها أو معارضة للمذكور عندما كان مستحوذا عليها، وهو ما يثير كثيرا من التساؤلات!!!

*  *  *

ما يجري هو طمس ما بقي من أثر صوري للدولة بعد أن تم إنهاء بقاياها في الواقع.

لم يكتفوا بإلحاق أهم المؤسسات الإيرادية بالرئاسة مثل الأوقاف والزكاة والمساعدات الإنسانية المقدمة من المنظمات الدولية لتكون بعيدة حتى من الرقابة الصورية للشعب.

ولم يكتفوا أن خطة الإنفاق المقدمة من الحكومة قد تجنبت خلال السنوات الماضية أهم المؤسسات والوحدات الاقتصادية التي كان يتعين أن تشملها الموازنة أو خطة الإنفاق المقدمة من الحكومة لمجلس النواب..

لم يكتفوا بأن ما يصل لنا من معلومات الموازنة أقل من الثلث بل ومن الربع..

بل أكثر من هذا طالبت الحكومة بلسان نائب رئيس وزرائها ووزير ماليتها بالتبرير بمشجب العدوان لعدم تقديم خطة الإنفاق للعام 2021 باعتبارها معلومات سرية..

الفساد يتمكن كل يوم أكثر من قبله، وعلى نحو مستمر ومضطرد، ومشجب العدوان للفساد أبرز عنوان.. 

الفساد يكبر ويزدهر كل يوم ومشجب العدوان يوفر الغطاء لهذا الهدم وطمس ما بقي من رسم أو شيء اسمه دولة أو دستور أو قانون..

هذا لا يعني أن سلطات الأمر في غير صنعاء أفضل حالا.. الكل يهدم ويطمس ويتملشن، والمبررات مشاجب يتم تحت غطائها ممارسة الفساد المهول.

*جمعه "نيوزيمن" من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك.