أحمد سيف حاشد

أحمد سيف حاشد

تغاريد غير مشفرة 1 - 18 | أريد أن أموت..

الأربعاء 25 أغسطس 2021 الساعة 10:02 ص

(1)

اريد ان اموت قبل أن ارى شرعنة تمزيق اليمن ومخرجات الحرب..!

أريد أن أموت قبل أن أرى القتلة والنهابة واللصوص والفاسدين يحكمونا بشرعية دولية

(2)

شرعنة تمزيق اليمن قادم..

شرعنة مخرجات الحرب مستمرة

(3)

ثلاثين الف ريال شهريا للمعلم

تريدون الناس سخرة ام عبيدا

اكبر مشكلة فيكم انكم لا تستحون

(4)

رغم كل شيء

المؤتمر في صنعاء

يؤرق أنصار الله

(5)

أتحدى الجهات المعنية في المعهد العالي للقضاء ووزارة العدل ومجلس القضاء الأعلى أن يعلنوا كم عدد الطلاب المقبولين في المعهد العالي للقضاء من محافظة الحديدة البائسة والكثيفة السكان، وكم عدد الطلاب المقبولين من مديرية وزير العدل؟!!

اليمن أكبر منكم يا صغار..!!

(6)

ظل الطلاب المتفوقون المتقدمون إلى المعهد العالي للقضاء والمستبعدون منه أسابيع وشهورا وسط صد ولا مبالاة وعدم اكتراث، بل ووجهوا "عيفطة" وغلبة وخيبة أمل كبيرة وعريضة من جميع المعنيين تقريبا، ولم نتدخل في مساندتهم إلا بعد يأس وانسداد وليل مدلهم يبتلع مستقبلهم..

كانت أسباب تظلمات الطلاب وجيهة ومنطقية بل ومفحمة في جلها، فيما كان الفساد يعمي شمشا في رابعة النهار..

كانت ردود الجهات المختصة على تظلماتهم المسببة موجزة وغير مسببة، وفي مساحة أقل من ثلث سطر بإملاء ركيك خلاصته "جفت الأقلام ورفعت الصحف" واقع تم فرضة بقسوة وغلبة وتحدّي "معيفط"..

ووجدنا أنفسنا معهم نخوض في مظلمتهم ونحاول مساعدتهم كواجب اخلاقي قبل أن يكون دستوريا وقانونيا.. 

ثم وجدنا أنفسنا نتصدى معهم لهذا الطغيان الذي يحرمهم من حقوقهم الأساسية المكفولة قانونيا ودستوريا وأولها حق المواطنة وحق التعليم وحق المساواة وغيرها من الحقوق المستباحة التي تم مصادرتها أو انتعالها.

(7)

ممثلون من الطلاب المتفوقين المستبعدين من المعهد العالي للقضاء يطلبون اللقاء مع زعيم انصار الله للاستماع الى مظلوميتهم بعد ان خاب املهم من مسؤوليه في صنعاء..

فهل يستجيب؟!!

(8

لماذا يتم التحقيق بالنيابة الجزائية المتخصصة مع الإعلامي خليل العمري لأنه كشف جريمة فساد مهولة، ولم يتم إحالة قضية الفساد نفسها للنيابة الجزائية المتخصصة أو غيرها..؟!!

هناك مفارقات كبيرة وكثيرة لا مجال لحصرها تجعلنا نشك كثيرا لا فقط نشعر أن الأمور لا تسير على ما يرام..

الحقيقة فقدنا مصداقية السلطة إلى آخر مدى ولم نعد نصدقها البتة حتى وإن كانت في واقعة صادقة؟!!

(9)

في تعز بدلا من ملاحقة القتلة رجعوا يلاحقوا المفسبكين..

مثل صنعاء بالضبط...

بدل ما يلاحقوا الفاسدين رجعوا يلاحقوا الذين يكشفون الفساد المؤيد الوثائق..

(10)

أنوار الهزام من أبناء عدن الطيبين بكل ما تحمله الكلمة من معنى..

لقد أثرت موضوع اعتقاله مرات عدة..

ولكن صمت الجهات وتعنتها أوغل في طغيانه وعدم اكتراثه..

بعض من وجوه الطغيان في صنعاء أربع سنوات سجن وألم وعذاب لا تعني الطاغي المستبد في شيء..

ولا يسأل الطغيان عمن حبسه وعذبه.. بل ويدفع له من ضرائب الشعب ونزيفه مرتبا وعلاوات وجاها.. 

مرتبات الموظفين مقطوعة ومرتبات الجلادين مستمرة وعلى خير ما يرام هي وأصحابها والولاة عموما..

 (11)

طغيان لا سواه..

أنور الهزام تم اعتقاله والزج به أربع سنوات في غياهب معتقل بدرومي تحت الأرض 

بعد ظلم استمر أربع سنوات تم الإفراج عنه بقرار أن لا وجه لإقامة الدعوى

لا يعاقب من اعتقله؟!! 

ولا من تولى قضيته والتحقيق معه؟!! 

ولا من تولى مسؤولية اعتقاله كل هذه المدة؟!!

أين القضاء الذي تتحدثون عنه؟!! 

أين القائمون على أجهزة الأمن والمخابرات..؟!!

أين قيادة الجهات التنفيذية مجلس سياسي أعلى وحكومة وقبلها القيادات النافذة التي تمارس كل الصلاحيات من خارج الأجهزة..؟!!

لو كانت لي سلطة لحبست كل أولئك أربع سنوات على أقل تقدير..

إن ما يحدث هو سلطة طغيان ولا أجد دونها اسما أو توصيفا..

(12)

شهادة منشورة لعلياء فيصل عبداللطيف الشعبي وزيرة حقوق الإنسان المستقيلة في سلطة صنعاء ورد فيها:

ما حدث اني ذهبت ازور شباب تم حبسهم على مواقفهم بالفيس بوك. فوجدتهم بحبس انفرادي بداخل حمامات وضعوهم بها.

جن جنوني اول ما شفت سجن البحث الجنائي.. 

صيحت وقدمت استقالتي.

(13)

من منهج التربية الوطنية للصف الخامس الابتدائي:

"ثورة ٢١ سبتمبر ٢.١٤ لتصحيح وتحقيق اهداف الثورات اليمنية السابقة ٢٦ سبتمبر و١٤ اكتوبر وثورة ١١ فبراير."

لا يريدون فقط تزوير التاريخ ولكنهم ايضا يريدون تزييف وعي اطفالنا..

اذا لم تستح افعل ما شئت..

(14)

بعيدا عن الجدل الراهن حول قضية الأغبري

حتى الآن لست مقتنعا بالسبب المعلن حيال ما حدث!!!

ما سبب تعذيب الأغبري على ذلك النحو المرعب وهو تعذيب يكفي ليقتل جمل لا شخص في بنية وجسد الأغبري؟!

هل السؤال مذموم أم الجواب هو الحلقة المفقودة؟!

هل ينطبق على الحال قوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم"؟!!

وماذا عن حديث النبي محمد "انما شفاء العي السؤال"؟!!

(15)

من هو الأهم في الاهتمام لدى سلطة صنعاء؟!

هل هو المواطن العادي أم المسؤول "الرسمي" الأول لدى الجماعة في سلطة صنعاء؟!

لماذا المتورطون بقتل الصماد لم يعدموهم إلى اليوم طالما يزعمون أنه تم القبض عليهم؟!

ومثل هذا ربما يقال مقاربة على قتلة الخيواني وجدبان والمتوكل وشرف الدين والأسدي وأكثر منه نقول: رغم مرور السنين الطوال لم تكتمل محاكمة المتهمين إلى اليوم؟!!

(16)

متهم يتم القبض عليه بعد ساعتين ونصف من ارتكاب الجريمة ويعترف القاتل خلال 24 ساعة اعتراف مخيط بصميل ثم ينكر المتهم جريمة القتل في أول جلسة محاكمة!!

فيما الذين قتلوا سرحان وقاز قبل أسبوعين لم يتم إيقاف متهم أو مشتبه واحد حتى اليوم رغم أن الجريمة ارتكبت في العاصمة لا خارجها، ورغم أنه تم العثور على السيارة التي استخدمها الجناة ولم يتم الكشف حتى عن اسم مالكها..؟!!

(17)

لماذا متهمون بقضايا خطرة لا أحب ذكرها لحساسيتها يتم اطلاقهم دون ضمان وربما دون تعهد فيما أنور الهزام بعد أربع سنوات من اعتقاله يخرج بقرار بأن لا وجه لإقامة الدعوى، ومع ذلك يتم مطالبته بالضمان الأكيد رغم وجود قرار قضائي أن لا وجه لإقامة الدعوى؟!

(18)

 لماذا قاتل البروي المحكوم عليه بعشر سنوات يتم إخراجه من السجن بعد سنتين أو ثلاث رغم حكم المحكمة الابتدائية والاستئنافية وتظل سنوات دون أن تفصل بها المحكمة العليا؟؟!!


*من صفحة الكاتب على الفيس بوك