د. محمود السالمي

د. محمود السالمي

تابعنى على

سلام اليمن وقضية الجنوب

منذ 4 يوم و 1 ساعة و 49 دقيقة

من بين أهم ما قاله المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن في إحاطته لمجلس الأمن الجمعة:

"لن يستمر أي سلام طويلا في اليمن إذا لم يلعب الصوت الجنوبي دورا مسؤولا في تشكيله".

*  *  *

31 سنة من عمر حزب الإصلاح وما زال يخضع وسيستمر في خضوعه لنفس القيادات الهرمة والمحنطة إلى أن تموت، ومع ذلك يحاول أن يقنع الناس بأنه مع التغيير ومع الديمقراطية ومع التبادل السلمي للسلطة..!

*    *  *

مشكلة الكهرباء:

تأخير الديزل من السعودية فاقم مشكلة الكهرباء، لكنه في الحقيقة ليس السبب الأساسي فيها.

 مشكلة الكهرباء مشكلة معقدة وبدأ تدميرها منذ أن حرضنا خطباء ساحات وقيادة ثورة التغيير على عدم سداد الفواتير، ومن حينها بدأ تدمير الخدمة وبدأ العجز في توفير الوقود.

لا يمكن للكهرباء أن تستمر من دون سداد الفواتير، ولا توجد دولة بالعالم كله، بحسب علمي، تشتغل فيها الكهرباء لوجه الله، وبدون سداد فواتير الاستهلاك. 

وعملية سداد الفواتير بعد ذلك الوقت الطويل من التسيب والفوضى يحتاج لنظام ولدولة تمنح الناس رواتبهم وحقوقهم قبل أن تطلب حقوقها منهم، ومثل تلك الدولة ما زالت في ظل الوضع الذي نعيشه مجرد حلم بعيد المنال، ولذلك استعدوا لمرحلة طويلة من المعاناة.

*   *  *

الأجهزة الأمنية التابعة للانتقالي ارتكبت أخطاء كثيرة أضرت بشعبيته ومكانته بصورة كبيرة.

 إذا كان يهم الانتقالي تعزيز مكانته بين الناس فعليه أن يصحح وضع تلك الأجهزة، وأن يعيد تأهيلها حتى تتمكن من تقديم نموذج إيجابي في السلوك الأمني يحظى بتقدير واحترام الناس ليس فقط في المناطق التي يسيطر عليها بل وفي كل مكان.

*جمعه "نيوزيمن" من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك.