مصطفى النعمان

مصطفى النعمان

تابعنى على

26 سبتمبر واحتفالات الفارين بالفنادق!

الأحد 26 سبتمبر 2021 الساعة 07:12 م

مفهومٌ ومعقولٌ ومنطقيٌ أن يحتفي المواطنون بعيد الثورة 26 سبتمبر، لأنه يوم أحدث تحولات اجتماعية وسياسية هائلة رغم كل العثرات.

لكن ما ليس مفهومًا ولا معقولًا ولا منطقيًا هو احتفاء مسؤولين هاربين من وطن هم أنفسهم من سلمه في 21 سبتمبر 2014م في احتفال مهيب قال عنه الرئيس هادي إنه (يوم تاريخي) بعد (عودة عمران إلى حضن الدولة).

اللهم لطفك بعبادك من المنافقين والمتزلفين والكذابين.

*   *  *

‏يقول البعض إن الرئيس.. إرضاءً للمملكة عين علي محسن نائبا.. ثم طرد ابن دغر استجابة لرغبة أبوظبي.. وعين رئيسا للحكومة بطلب من الرياض.. ووافق على عقد جلسة يتيمة للبرلمان بضغط منها.!

‏التبرير فيه تحقير للرجل وأنه مستسلم بلا رؤية وطنية ولا موقف ولا قرار!

*جمعه "نيوزيمن" من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك