محمد السدح

محمد السدح

تابعنى على

العبدية.. صمود أسطوري في وجه الكهنوت الحوثي

الخميس 14 أكتوبر 2021 الساعة 06:54 م

العبدية أكثر من 23 يوماً صامدة تواجه قوات الحوثي وتكسر أنساقا وراها أنساقا.

يمنع الحوثي دخول أي شيء إلى هذه المديرية، لا ماء ولا قمح ولا أي مواد غذائية أو ذخائر.

بعد سقوط بيحان استطاع الحوثي أن يطبق حصاره على العبدية والتي يشعر تجاهها بحقد وغل، لأن أهلها على مدار سبع سنوات وهم في مقدمة صفوف المواجهات وكذلك الشهيد الشدادي الذي يمثل غصة في حلوق الحركة الإمامية ويريدون النيل منه.

أهل العبدية وحيدين يواجهون، دون أي إسناد يذكر أو أي دعم، وفي ظل تخاذل من الجميع.

خرج شيبانها وشبابها وتعاهدوا على الثبات والنصر أو الموت، جهزوا عدتهم وعتادهم من بيوتهم وخرجوا على متارس العز والبطولة والشرف.

تخيلوا كل هذه الحشود الحوثية يكسرها أهل منطقة واحدة!! لأنهم صادقون، لأنهم لم يحولوا الألوية إلى استثمار وتجارة ولم ينهبوا رواتب الجنود لنهبها وتشغيلها في الخارج على حساب القضية الوطنية.

لم ينهبوا بل قدموا من بيوتهم، ومن استلموا دعما بالمليار لبناء جيش نهبوه، واستثمروه هم وأولادهم.

هنا الفرق بين الصادق والمخلص وبين الكذاب، هنا الفرق بين من يحمل قضية وطن ومن يحمل قضية جيب يستخدم لحية نظيفة لخدمتها.

تخيلوا لو فقط تم بناء خمسة ألوية منذ عام 2016!! خمسة بس.

ما سمحوا لأحد واستحوذوا على كل شيء تتخيلوه، والنتيجة اليوم أمامكم.

وأهم نتيجة هو أن الحوثي لا ينتصر إلا بالخيانات والفساد وبضعاف النفوس الاوغاد الذين سرقوا جيشنا وعيشونا وهم "الجيش الوطني".

انظروا للعبدية وهم أعداد قليلة ولكنهم أصحاب إرادة وموقف ووطنية ورجولة والنتيجة أمامكم منطقة واحدة بسواعد وامكانيات أهلها يدكون حصون إيران دكا.

والله لن يترك الاوغاد الفاسدين الذين جمعوا الثروات على حساب دماء الناس ومصيرهم.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك