مؤسسة تمكين للتنمية تصدر تقريرها حول اللامركزية بعيون مجتمعية

مؤسسة تمكين للتنمية تصدر تقريرها حول اللامركزية بعيون مجتمعية

المخا تهامة - الاثنين 26 يناير 2015 الساعة 10:39 م

أطلقت مؤسسة تمكين للتنمية TDFتقرير"اللامركزية برؤية مجتمعية.. نحو دولة اتحادية قائمة على المواطنة" وذلك كحصيلة لمشروع "اللامركزية والمواطنة في اليمن" الذي تنفذه المؤسسة بدعم وتمويل من مبادرة الشراكة الشرق أوسطية الأميركية "MEPI". ويترافق صدور التقرير مع الجدل القائمة والأزمة السياسية القائمة في البلاد بشأن مشروع الدستور وما يتضمنه حول الدولة الاتحادية والفيدرالية وتقسيم البلد إلى أقاليم. ويتضمن التقرير الذي صدر في كتاب من 125 صفحة من القطع المتوسط؛ إضافة إلى المقدمة والموجز التنفيذي والتوصيات خمسة فصول، أولها حول مسار التحول في اليمن الذي يبحث في الفترة ما بعد تحقيق الوحدة في 1990، والتسوية السياسية والعملية الانتقالية منذ 2011، وحتى اتفاق السلم والشراكة، ويبحث الفصل الثاني في اللامركزية كمحور للتغيير، والذي ينظر في التغيير والأمر الواقع، والتغيير واللامركزية من منظور مجتمعي، والعلاقة بين المجتمع والتحولات، والانتقال إلى اللامركزية الفيدرالية، وخيارات التحول إلى اللامركزية في سياق القرار السياسي. وفي الفصل الثالث المعنون بـ"التحول إلى اللامركزية في اليمن" تضمن التقرير مواضيع حول التهيئة للامركزية في المجتمع، وتحديات اللامركزية، والأطراف والمسؤوليات، في حين تضمن الفصل الرابع عن مقتضيات التحول إلى اللامركزية تفاصيل حول الدستور والعملية الديمقراطية واللامركزية والانتخابات، واللامركزية والمواطنة، وحوكمة اللامركزية، والمنظور الاقتصادي للامركزية. وخُصص الفصل الخامس لمشروع اللامركزية والمواطنة المحلية في اليمن وتوثيق الممارسات الجيدة، والذي احتوى على منهجية التقرير، ونتائج ومخرجات المشروع والتحديات التي واجهها، والمقاربة التشاركية فيه، والتقييم المجتمعي له، والتقييم العام وقصص النجاح، والاستمرارية واسهاماته والدروس المستفادة.