إغلاق مستشفى دماج الريفي وانتشار الأمراض المعدية في أوساط سكانها وتحذيرات من كارثة  إنسانية

إغلاق مستشفى دماج الريفي وانتشار الأمراض المعدية في أوساط سكانها وتحذيرات من كارثة إنسانية

الجبهات - الاثنين 21 أكتوبر 2013 الساعة 09:45 ص
نيوزيمن-خاص:

خاص-نيوزيمن:آ آ آ آ  حذر مدير مستشفى دماج الريفي بمحافظة آ صعده د. احمد صالح شبان الوادعي من كارثة إنسانية بالمنطقة، جراء الحصار المتواصل على المنطقة، مناشداّ كل الضمائر الحية في مؤسسات الدولة الرسمية ومنظمات المجتمع المدني والوجهاء والحقوقيين وإلاعلاميين وألاكاديميين بالقيام بواجبهم الإنساني إزاء ذلك. وكشف الوادعي عن إغلاق المستشفى الوحيد ( مستشفى دماج الريفي ) بالمنطقة بسبب استهدافه بالسلاح الثقيل من قبل جماعة الحوثي ، بصورة مستمرة والقنص إلى أقسامة المختلفة وتعطيل شبكة الماء والكهرباء وحصول الإضرار الجسيمة في ممتلكاته من أجهزة ومعدات طبية مما ترتب عن ذلك انتكاسة في الخدمات الطبية . كما تحدث عن انعدام أدوية الأمراض المزمنة كالضغط والسكري والصرع والربو وانقطاع علاج السل عن مرضى السل ، واصفاّ ذلك كارثة حقيقة ناتج عن الانتكاسات المرضية للحالات المصابة يصعب معالجتها وتؤدي إلى بؤرة للعدوى بالعصيات المقاومة للأدوية . وقال نظراّ للازدحام السكاني المحصور في السكنات الجماعية ، فإنه يهدد انتشار المرض المستعصي. كما أشار الوادعي إلى توقف برنامج التحصين الموسع وظهور حالات الحصبة في أوساط الأطفال وذلك لعدم إمكانية متابعة التحصين بالمرفق الصحي بسب استهدافه بالأسلحة المتنوعة وتلف اللقاحات لانقطاع التيار الكهربائي . وحسب الوادعي تعرض أكثر من 30 طفل للانتكاسة وعدم تحول حالاتهم إلى الوضع الطبيعي لعدم تمكن الفريق الطبي من متابعة الحالات بسبب الحرب والحصار وفشل برنامج التغذية وخصوصا إنعدام حليب . كما كشف عن ازدياد حالات الوفيات بين الأطفال بسبب بعض الإمراض التي تحتاج إلى تدخل من قبل أخصائيين منها آ مرض الحمى الشوكية . والنزيف الدماغي لبعض الحالات ناتج عن ارتطام على الأرض وصعب نقلها إلى مستشفى متمكن للتدخل العلاجي المناسب بسبب الحصار المفروض على المنطقة في هذه الآونة كما حصل للطفلة حمامة زكريا اليافعي البالغة من العمر خمس سنوات . وفيما يتعلق بالنساء الحوامل بمنطقة دماج فقد كشف الدكتور الوادعي عن حصول حالات إجهاض كثيرة آ بين النساء الحوامل بسبب شدة الخوف الناتج عن استهداف المنطقة بالأسلحة الثقيلة . وعن الوضع البيئي ، حذر الدكتور من كارثة بيئية جراء استمرار انتشار القمامة وتراكمها في أزقة المنطقة. وقال إن تراكمها سيؤدي إلى انتشار الأوبئة المرضية في أوساط المجتمع مما ينذر.