منظمة حقوقية: حرب جماعة الحوثي في دماج جرائم إبادة وجرائم ضد الإنسانية

منظمة حقوقية: حرب جماعة الحوثي في دماج جرائم إبادة وجرائم ضد الإنسانية

الجبهات - الخميس 31 أكتوبر 2013 الساعة 08:56 ص

اكدت منظمة هود للحقوق والحريات أن حرب جماعة الحوثي المسلحة في منطقة دماج هي جرائم إبادة وجرائم ضد الإنسانية وفق التوصيف الدولي. وأضافت –في بيان - "الحركة الحوثية هي الجهة المسئولة دوليا باعتبارها سلطة الواقع الحاكمة عن سلامة قاطني المحافظة ومنهم هذه الأقلية السنية في دار الحديث بدماج فإنهم مسئولون عن أمنهم وسلامتهم وحقهم في الحياة والتعبير وحرية الفكر والمعتقد حرية الحركة والتنقل وحرية العبادة وغيرها من الحقوق المدنية والسياسية مما يجعل هذه الحرب التي للأسف تشن تحت عناوين دينية سواء باسم جهاد التكفيريين النواصب وبالمقابل مايعلن من الأقلية المغلوبة من سنة دماج بدعوتهم للدفاع عنهم في مواجهة الرافضة". وناشدت هود سلطة الواقع في صعدة أن تتحمل مسئوليتها القانونية والأخلاقية في تأمين حق قاطني منطقة دماج ومعهدها ودعت معها سلطة الجمهورية اليمنية للقيام بمسئوليتها في إيقاف هذه الحرب بكل الطرق الشرعية والقانونية التي تخولها لها المبادرة الخليجية ودستور الجمهورية اليمنية وقوانين الدولة والمعاهدات والاتفاقيات الدولية في هذا الصدد. ودعت القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني بغض النظر عن تعاطف أي منها مع أي طرف إلى النظر إلى هذه المسألة وفقا للقاعدة الأخلاقية الأسمى لمبادئ حقوق الإنسان والمعاهدات الدولية في حماية حق النساء والأطفال والمرضى والجرحى والمحاصرين أثناء الحروب المسلحة والحق في الحريات الدينية والمدنية . وقالت منظمة هودآ  في بيانها إنه لمن المؤلم أن تكشر هذه المأساة الطائفية عن أنيابها متجاوزة كل أخلاق الإسلام بل والإنسانية من قطع للطريق واستهداف للنساء والأطفال وأماكن العبادة ومنع للغذاء والدواء وحرمان للجرحى من حقهم في العلاج !!.