وزارة الزراعة: سيتم إتلاف المبيدات المحظورة التي تم العثور عليها في منطقة الجراف في الخارج وعلى نفقة تاجر المبيدات المتورط في واقعة دفنها

وزارة الزراعة: سيتم إتلاف المبيدات المحظورة التي تم العثور عليها في منطقة الجراف في الخارج وعلى نفقة تاجر المبيدات المتورط في واقعة دفنها

إقتصاد - الاثنين 18 نوفمبر 2013 الساعة 06:25 م

أكدت وزارة الزراعة ، أنه سيتم التخلص من المبيدات المحظورة التي تم العثور عليها في منطقة الجراف بالعاصمة صنعاء من خلال إتلافها في الخارج على نفقة تاجر المبيدات المتورط في واقعة دفنها بباطن الأرض. وعثرت أجهزة الأمن أمس على مبيدات زراعية خطيرة مدفونة بأحدى الأراضي بالعاصمة صنعاء . وقالت مصادر محلية ان اجهزة الأمن عثرت على هذه المبيدات التي وصفتها بأنها خطيرة جدا , في حي الجراف مديرية شعوب بصنعاء . ووجه النائب العام الدكتور علي أحمد الأعوش ،أمس محامي عام نيابات الأموال العام بالأشراف على اجراءات التحقيق وجمع الاستدلالات في واقعة ضبط المبيدات الزراعية المدفونة بإحدى الاراضي بحي الجراف مديرية شعوب أمانة العاصمة . وأعلن وزير الزراعة فريد مجور في تصريح اليوم عن مباشرة الفرق الفنية التابعة لها وبإشراف ممثلين عن النيابة والأمن والجهات المعنية بالإجراءات الفنية الخاصة بكيفية التعامل مع المبيدات، موضحا بأنه تم تحريز المبيدات تحت اشراف النيابة في مناطق آمنة وغير مأهولة بالسكان بشكل مؤقت تفاديا لأضرارها وتأثيراتها السلبية على حياة السكان، مبينا أن هذا الإجراء يأتي تمهيدا للتخلص منها . آ وأشار وزير الزراعة إلى أن المبيدات التي تم العثور عليها تتكون من عدة أنواع محظورة وممنوع تداولها في اليمن، مؤكدا أن وزارته لن تتهاون في اتخاذ الاجراءات الصارمة في مواجهة مثل تلك الجرائم. وتشمل الاجراءات والمعالجات السريعة لاحتواء الوضع تغطية المنقطة المحفورة بطرابيل سميكة وتغطية حوافها بالتراب بالكمية المناسبة بما يضمن الحد من تأثير الروائح المنبعثة مما ترتب عليه التقليل من قوة الروائح المنبعثة واختفائها تدريجي، إلى جانب تنفيذ عددا من الاجراءات الفنية للتعامل مع التربة والتخلص من الآثار المتبقية من المبيدات والتأكد من وجود تسرب للمبيدات في التربة من عدمه والتعامل معها بالطرق المناسبة.