الموجز

موسم "رياح الأزيب" في الساحل الغربي: "ستة عمى وستة حمى"

@ المخا، نيوزيمن، إسماعيل القاضي: متفرقات

2019-02-09 10:02:50

تشهد مدينة المخا وعموم الساحل الغربي لليمن، هذه الأيام، موجة رياح عاتية محملة بالغبار الرملي المانع للرؤية، تعرف بـ"موسم الأزيب"، وتستمر لعدة أيام مع حركة رياح موسمية ثم تخف لتعود مجددا.

وبدأت رياح موسم الأزيب في شهر أكتوبر وتستمر حتى مايو القادم (ستة أشهر في السنة).

وقال عبدالله مقبل الدخن، ناخوذة قارب صيد، لنيوزيمن "موسم الأزيب سيستمر حتى غروب الثريا في 5 / 5 من العام الجاري 2019".

وسوف تنقضي بعدها ستة أشهر قبل عودة رياح الأزيب مجددا.

وخلال موسم الرياح (الأزيب) تكون بعض الأيام صفوا والرياح هادئة. وفي غالبية أيام الأزيب يتعطل عمل الصيادين بسبب شدة الرياح ما يتسبب بأمواج عالية.

ويقسّم صيادو الساحل الغربي السنة إلى موسمين لحركة الصيد، موسم يكون فيه الصيد متوافرا وبشكل كبير ويشهد الإقبال عليه من قبل تجار الأسماك من مناطق مختلفة (موسم شمال)، و(موسم الأزيب) وفيه تضرب رياح موسمية طوال ستة أشهر.

ويقال: "ستة عمى وستة حمى". والعمة كناية عن صعوبة الرؤية بسبب الرياح والأتربة.

وتضرب المخا منذ أربعة أيام رياح تقدر سرعتها، حسب جهاز قياس درجة الرياح 60ْ - ْ70.

ومع التطور الذي تشهده المدينة منذ دخول التحالف العربي والمقاومة المشتركة إليها قبل عامين، يأمل المدنيون، في معالجات للتعامل مع آثار الظاهرة الطبيعية في المدينة؛ من خلال، التشجير والتوسع في المساحات الخضراء والمصدات الطبيعية في مدخل المدينة الجنوبي، واستغلال حركة الرياح في توليد الطاقة الكهربائية من خلال التوربينات (مزارع الرياح).