مجلس الشفافية في اليمن يصيغ أهدافا عامة لخطته الوطنية بمشاركة أصحاب المصلحة

مجلس الشفافية في اليمن يصيغ أهدافا عامة لخطته الوطنية بمشاركة أصحاب المصلحة

المخا تهامة - الاثنين 06 يناير 2014 الساعة 01:38 م

نظم المجلس اليمني للشفافية في الصناعات الاستخراجية اليوم ورشة عمل تدريبية بشأن صياغة أهداف خطته الوطنيةآ  للعام 2014، استمرارا لأداء دوره في تنفيذ مبادرة الشفافية الدولية في الصناعات الاستخراجية. شارك في ورشة العمل 33 شخصا من تحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية إلى جانب منظمات أخرى، وممثلين عن الحكومة والشركات النفطية والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة. وخرج المشاركون بخطوط عامة ركزت على أهمية تعزيز الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية التي تشمل النفط والغاز والمعادن، من حيث إصدار تقارير تتضمن بوضوح الإيرادات الناتجة عن الصناعات الاستخراجية وكيفية إنفاقها من قبل الحكومة. وأكد المشاركون على أهمية استهداف المجتمعات المحلية في المحافظات المنتجة للصناعات الاستخراجية بالترويج لمبادرة الشفافية العالمية في الصناعات الاستخراجية، وكذا التركيز على حماية المجتمعات من المخاطر البيئية الناتجة عن الصناعات الاستخراجية، إلى جانب التأكيد على أهمية أن يكون مجلس الشفافية مستقلا، بموازنة خاصة وفق القرار الجمهوري المنظم لأعمال المجلس. مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية EITIآ  هي تجمع دولي يسعى إلى كشف كل عائدات النفط والغاز والمعادن في البلدان التي تعتمد على الإيرادات من النفط والغاز والأنشطة التعدينية بحيث يعرف المواطن عائدات ونفقات تلك الثروات. وتعد هذه المبادرة معيارا عالميا يعزز الشفافية في التعامل مع عائدات الصناعات الاستخراجية. وت?دف المبادرة إلى تقوِغŒة إدارة عائدات الصناعات الاستخراجية، وخلق جو من الشفافية في نقل المعلومات بين أبناء المجتمع من اجل تقليل ظاهرة الفساد وتوزيع الثروات على أبناء الشعوب . انطلقت مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية في شهر سبتمبر 2002م حيث أعلن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير فكرة هذه المبادرة خلال القمة العالمية للنمو الاقتصادي في جوهانسبورغ. وانضمت اليمن إلى مبادرة الشفافية العالمية وفق قرار مجلس الوزراء عام2007 . المجلس اليمني للشفافية في الصناعات الاستخراجية هو المعني بتنفيذ المبادرة في اليمن وقد تأسس " في أغسطس 2007، ويتكون المجلس من 12 عضوا، منهم ثلاثة يمثلون وزارات التخطيط والتعاون الدولي، والنفط، والمالية، وثلاثة يمثلون ثلاث شركات نفطية، وممثل عن هيئة مكافحة الفساد ، وممثل عن الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وثلاثة يمثلون منظمات مجتمع مدني، وممثل عن لجنة التنمية بمجلس النواب، إضافة إلى وجود سكرتارية مستقلة للمجلس. يذكر أن تحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية (TCEI) تأسس في 20 أكتوبر 2009 ويضم أكثر من 15 منظمة مجتمع مدني، ويعرف بأنه تكتل مستقل ومحايد، غير ربحي، يمثل إطارا تنظيميا يوحد جهود المنظمات المدنية والمختصين الأكاديميين والحقوقيين والإعلاميين وغيرهم من الناشطين الساعين إلى المساهمة المنظمة في الرقابة على الصناعات الاستخراجية وتحقيق الشفافية في تحصيل مواردها والاستخدام الجيد لها وضمان حق الحصول على المعلومات وحرية تداولها.