المعهد الوطني للعلوم الإدارية يدشن 5 برامج تدريبية لمنتسبي صندوق الرعاية الاجتماعية

المعهد الوطني للعلوم الإدارية يدشن 5 برامج تدريبية لمنتسبي صندوق الرعاية الاجتماعية

المخا تهامة - الثلاثاء 14 يناير 2014 الساعة 02:22 م

باسل أنعم،نيوزيمن: دشن المعهد الوطني للعلوم الإدارية بالعاصمة صنعاء خمسة برامج تدريبية تستهدف 211 مشاركاً ومشاركة من منتسبي صندوق الرعاية الاجتماعية في مركزه الرئيسي بصنعاء وفروعه بالمحافظات. وتتضمن البرامج التدريبية التي تستمر لمدة خمسة أيام. "التخطيط الإستراتيجي، وتخطيط القوى العاملة وإستراتيجية تحليل وتوصيف وتقييم الوظائف، وإدارة وتقييم المشاريع، وكتابة الرسائل والتقارير ومحاضر الاجتماعات، والفهرسة الأرشفة الإلكترونية". حيث يهدف برنامج "التخطيط الإستراتيجي" إلى تزويد المشاركين بالمفاهيم الأساسية للإدارة الإستراتيجية ومكوناتها، ووضع خطة إستراتيجية ونظام رقابي تقومي لعمل الإدارة الإستراتيجية. فيما يهدف برنامج "تخطيط القوى العاملة وإستراتيجية تحليل وتوصيف وتقييم الوظائف" إلى تزويد المشاركين بأساليب تخطيط القوى العاملة، وإستراتيجيات تحليل وتوصيف الوظائف، وتقييم أداء المرؤوسين وإجراء المقابلات معهم. أما برنامج "إدارة وتقييم المشاريع" فيهدف إلى رفع وتنمية مهارات المشاريع في مجال إدارة المشاريع الصغيرة وكيفية تقييمها. بينما يهدف برنامج "كتابة الرسائل والتقارير ومحاضر الاجتماعات" إلى مساعدة المشاركين فيه على الخروج بقالب وشكل موحد لكتابة الجداول ومحاضر الاجتماعات وفقاً لأفضل الممارسات المقبولة دولياً. فيما يهدف برنامج "التوثيق والأرشفة الإلكترونية" إلى مساعدة المشاركين على تبني استخدام الطرق الإلكترونية الحديثة للاحتفاظ بالمستندات والملفات. وفي حفل الافتتاح أكد القائم بأعمال عميد المعهد الوطني للعلوم الإدارية الدكتور أحمد محمد الشعبي في كلمته نيابة عن وزير الخدمة المدنية والتأمينات رئيس مجلس أمناء المعهد الأستاذ نبيل عبده شمسان، على أن المعهد سيستمر في أداء دوره الذي أنشئ من أجله قبل خمسون عاماً في خدمة التنمية الإدارية بالجمهورية باعتباره بيت الخبرة الوطنية لما يمتلكه من بنية تحية وتجهيزات وفروع بخمسة محافظات رئيسية. داعياً المدربين في هذا البرامج أن يكون هناك حواراً تدريبياً بينهم وبين المتدربين. متمنياً للمتدربين الاستفادة من هذه البرامج التدريبية التي سوف تنعكس على أعمالهم وأدائهم في الصندوق. وفي كلمتها أوضحت وزير الشئون الاجتماعية والعمل أمة الرزاق علي حمد أن المعهد الوطني للعلوم الإدارية "يعتبر بيت الخبرة الوطنية في الجمهورية اليمنية في مجال التأهيل والتدريب، لما يمتلك من البنية التحية متمثلة في التجهيزات وقاعات تدريبية والمعامل والخبرات التدريبية المحلية في مجال العلوم الإدارية والمالية وتحديداً في إدارة المشاريع وهو ما دفع الصندوق لتأهيل كوادره لدى المعهد". ولفتت الوزيرة حمد إلى ضرورة تأهيل وتدريب كوادر صندوق الرعاية الاجتماعية، الذي وصفته بـ"أحد شبكات الأمان والرعاية الاجتماعية والتي أنشئت قبل سنوات أثناء تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل". مؤكدة على ما يحتله التدريب والتأهيل من أهمية في عمل منتسبي الصندوق ميدانياً للكشف عن الحالات الفقيرة بشكل دقيق، وكذا عمل المشاريع التي ترفع من مستوى حالة الفقراء المعيشية الصعبة، وتساعدهم على مواجهة العوز. وحثت المشاركين والمشاركات على الاستفادة من هذه البرامج التدريبية التي يتلقونها وتطبيقها في واقعهم العملي، وكذا نقل الخبرات والمهارات إلى الآخرين في المحافظات التي يعملون بها لتعم الفائدة على الجميع. كما ألقيت كلمتان، من قبل نائب عميد المعهد لشئون البرامج وتنمية التدريب الدكتور قائد محمد عقلان، ونائب المدير التنفيذي لصندوق الرعاية الاجتماعية قاسم أحمد خليل. أشارا فيها إلى أهمية ونوعية هذه البرامج والتي تعتبر بداية تعاون بين المعهد والصندوق، مؤكدين أنها ستكسب المشاركين فيها المهارات والخبرات الإدارية في تنفيذ المشاريع والأعمال التي يقومون بها وفق الأساليب التقنية الحديثة لمواكبة العصر. حضر حفل افتتاح تلك البرامج رئيس مركز الإدارة العامة الأستاذة نوال صالح الحداد، ونائب مدير عام التخطيط بصندوق الرعاية الاجتماعية (منسقة البرامج التدريبية) الأخت فاطمة علي محمد، وأعضاء هيئة التدريس والتدريب بالمعهد، والقيادات الإدارية في المعهد والصندوق.