"بن لادن الحوثيين" في امتحان أخصائيين اجتماعيين لمدارس الحديدة!

@ الحديدة/المخا، نيوزيمن، رجاء مهيف: الحديدة

2019-07-12 19:55:45

التجريف المقيت يلازم الحوثيين الذين يمثلون حالة قصوى من ديكتاتورية العصابات وتنمر الجماعات الإرهابية والحركات الدينية المسلحة إلى فرض مناهجها وأدبياتها الخاصة على جميع من يقع تحت سطوتها وسيطرتها لا سيما في الحديدة وتهامة.

المسخ الممنهج

من الامتحانات المدرسية إلى المراكز الصيفية وحتى امتحانات الأخصائيين الاجتماعيين... وغيرها، تفرض المليشيات الحوثية لونها السلالي في كل التفاصيل، مكرسة الأصنام الكهنوتية والطائفية رموزاً ومواضيع دروس ومادة امتحان.

مناهج وأدبيات المسخ الحوثي تتكاثر وتتناسل في كل اتجاه كالوباء الجائحة وبإلزامية من يستحوذ على القوة والقرار ويملي مشيئته على الجميع.. وعلى المجتمع.

في امتحان قبول لمدربين يعملون مع ما يسمى الإخصائيين الاجتماعيين بمدارس مدينة الحديدة، يطلب من المتقدمين الكتابة عن حسين بدر الدين الحوثي، دون أي رابط بين المناسبة ومدربي الاجتماعيين المدرسيين للصفوف الأساسية وبين مادة السؤال وسجال العصابة الكهنوتية عن مؤسسها الصريع.

إجابة في شكل سؤال!

يوم الأربعاء 10 يوليو/تموز 2019، كان اختبار القبول لاختيار مجموعة من المدربين للعمل مع (وتدريب) الأخصائيين الاجتماعيين بالمدارس، وهي تسمية جديدة لتسلل الحوثيين وتسريب سمومهم إلى أدق تفاصيل العملية التعليمية والنشاط المدرسي، وتستهدف خمس مديريات بالحديدة.

لجنة المقابلة والامتحان، وفقاً لمصادر نيوزيمن بتربية الحديدة، تكونت من قاسم الفروي رئيس شعبة التوجيه بمكتب التربية، وحنان مقطري، ورمزي الأكحلي سكرتير شعبة التدريب من المدينة، وخمس مديريات هي المستهدفة في هذه الجولة.

تقدم للاختبار 40 شخصاً لاختيار 13 شخصاً من هؤلاء. وإلى أشياء أخرى غير بعيدة عن التجريف والمسخ الثقافي والتربوي، كان السؤال الرئيس ضمن الاختبار: عبر فيما لا يقل عن ورقة عن حياة الشهيد حسين بدر الدين الحوثي (..) وكان على المتقدمين أن يعتصروا سراب الأكاذيب للإجابة على السؤال الذي يقدم الإجابة أصلاً ويحدد غايتها.

"بن لادن الحوثيين"

يصف أحدهم لنيوزيمن "حالة ابتزاز واستغلال بشع للمجال التربوي والتعليمي وللدورات التخصصية العابرة لامتحان قناعات وآراء الأشخاص تجاه الحوثيين، مذهبياً، بدلاً من امتحان تخصصاتهم وقدراتهم المهنية والتدريبية في مجالها المحدد".

وراجت تعليقات وردود مستاءة من فرض وإقحام "بن لادن الحوثيين"، كما يصفه متحدث مع نيوزيمن، على اختبار روتيني ومهني في تخصص مهني بحت على صلة بالتربية والعمل الاجتماعي مع التلاميذ الصغار.

استدراج الفتيات والطلاب

غير بعيد عن هذا استدرجت مليشيا الذراع الإيرانية المئات من الطلاب والأحداث، ذكوراً وإناثاً، في الحديدة ومحلياتها، إلى دورات تحشيد وتعبئة طائفية تحت يافطة المراكز الصيفية.

وتوسعت المليشيات في إقامة المراكز المشابهة وتعميمها عبر مختلف المديريات بعناية مضاعفة واستقدمت كوادر نسائية من مليشيا الزينبيات الجناح النسوي الحوثي لدورات ومراكز صيفية خاصة للبنات والطالبات وللنساء.

وكرست المليشيا مناهج وكتيبات وأدبيات خاصة ومستحدثة (كتيبات خضراء) مسمومة وملغومة، على مراكز وتجمعات رئيسية لصغار السن والطلاب والفتيات على السواء، في مديريات مدينة الحديدة عاصمة المحافظة.

.. وعلى صلة أيضاً:

> أكثر من 300 بمركز الشباريق بزبيد.. برامج التفخيخ الحوثي تستدرج فتيات وطلاب الحديدة

> مليشيا "الزينبيات" تستهدف طالبات الثانوية من قاعات الامتحانات بالحديدة

> الحديدة: تحشيد وتعبئة حوثية في أوساط الطلاب وصغار السن والنساء في الصليف وكمران