الإعلام الاقتصادي يدشن المرحلة الثانية من مشروع تطوير الصحافة المستقلة .. رئيسه: الإستقطاب من قبل الأحزاب وأصحاب النفوذ أبرز تحدياتها

الإعلام الاقتصادي يدشن المرحلة الثانية من مشروع تطوير الصحافة المستقلة .. رئيسه: الإستقطاب من قبل الأحزاب وأصحاب النفوذ أبرز تحدياتها

الجبهات - الاثنين 20 يناير 2014 الساعة 11:02 م

أحمد الزيلعي ،نيوزيمن: آ دشن مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي صباح اليوم المرحلة الثانية من مشروع تطوير الصحافة المستقلة في اليمن مؤسسيا ومهنيا بالتعاون مع السفارة الأمريكية بصنعاء وتحت رعاية وزارة الاعلام. وأكد مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي مصطفى نصر، أن الصحافة المستقلة في اليمن تواجه تحديات أبرزها بالصعوبات المالية، والاستقطاب من قبل الاحزاب او اصحاب النفوذ الاجتماعي، معبرا عن اسفه أن يصبح الاعلام الاهلي في اليمن لاسيام التلفزيوني أشبه بغسل أموال وآلية لمحاولة غسل الأدمغة. آ وأعرب، نصر، عن أسفه أن يتحول ناهبو الاموال العامة الي الاستثمار في الاعلام بدلا عن الإعلاميين والقطاع الخاص، فيما تختفي المؤسسات الاعلامية والصحف المستقلة وهي تحاول ان تكون محايدة". وبهدف المركز في مشروعه إلى تأهيل 175 صحفي وصحفية في المهارات المهنية المتقدمة كالصحافة الاستقصائية، وأنسنة الصحافة والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والحماية القانونية للصحفيين وغيرها من المهارات التي يحتاج لها الصحفيين اليمنيين العاملين في الصحافة المستقلة في اليمن. آ كما أعرب رئيس مركز الاعلام الاقتصادي عن تقديره لدعم سفارة الولايات المتحدة الامريكية للاعلام المستقل في اليمن، مؤكدا أن الاعلام المستقل هو الضمانة لحرية التعبير وتعزيز الديمقراطية وحقوق الانسان. وألقى رئيس لجنة التدريب في نقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الاسيدي، في تدشين المرحلة الثانية من مشروع تطوير الصحافة المستقلة، كلمة أوضح فيها حجم المعاناة التي تواجهها الصحافة المستقلة في اليمن، مشيرا إلي توقف بعض الصحف المهنية والمستقلة نتيجة للظروف المادية الصعبة ومنها صحيفة النداء المستقلة. ونوه بالدور الذي يقوم به مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي في تأهيل الصحفيين.