اختارت سلوى قناف زهرة رئيساً..رابطة المخفيين قسرا تشكل هيئة ادارية جديدة

اختارت سلوى قناف زهرة رئيساً..رابطة المخفيين قسرا تشكل هيئة ادارية جديدة

الجبهات - السبت 25 يناير 2014 الساعة 10:11 م

آ  أعادت الجمعية العمومية للرابطة اليمنية لأسر المخفيين قسراً،تشكيل الهيئة الإدارية للرابطة، وتوزيع المهام والاختصاصات بين أعضائها. حيث تم اختيار سلوى علي قناف زهرة رئيساً، ونادية شعفل نائباً لرئيس، وحمدان عيسى مسئولاً إعلامياً، والقاضية هالة سلطان القرشي مسئولاً قانونياً، ويسرى محمد البكري مسئولاً للعلاقات العامة، وإبراهيم الشمسي مسئولاً للبيانات والمعلومات، وهاني صالح البتول مسئولاً إدارياً ومالياً، وفواز أمين حسن زعيزع مسئول السكرتارية والتوثيق. جاء ذلك في لثاء موسع اليوم ، وذلك لمناقشة أوضاع الرابطة ومدى إعادة تفعيل دورها وأنشطتها بما يتناسب مع مستجدات المرحلة الراهنة. كما كلفت الجمعية العمومية هيئتها الإدارية الجديدة الإعداد والتحضير لعقد اجتماع موسع للجمعية في شهر مارس القادم، حيث تقدم فيه خطة بالأنشطة المستهدفة والبرنامج التنفيذي لعملها خلال الفترة القادمة. ودعت الجمعية العمومية جميع أسر المخفيين قسراً بضرورة التفاعل وتوحيد الجهود والمواقف والمطالب نصراً للعدالة المخفية منذ عقود، مؤكدة أنها ستظل متمسكة بحقها الدستوري والإنساني بمطالبها حتى معرفة مصير المخفيين قسراً وتقديم كافة المتورطين إلى المحاكم باعتبار هذا المطلب أصبح أمراً حتمياً وواجب وطني على الجميع تحقيقه إذا كان فعلاً هناك نية صادقة لتحقيق مصالحة وطنية وتنمية شاملة والتي لن تتحقق إلا بحل هذه القضية الوطنية. واقرت الجمعية العمومية للرابطة بضرورة إعادة تفعيل نشاطها من خلال فتح مقر الرابطة من جديد وبشكل دائم، واستكمال قاعدة البيانات الخاصة بالمخفيين واستقبال حالات الاخفاء القسري والبلاغات الجديدة المقدمة من أسر الضحايا، كذلك ضرورة التنسيق والشراكة مع الناشطين والمهتمين ممثلي المنظمات المحلية والدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان، وإعادة تشكيل الهيئة الإدارية للرابطة بفريق لدية الاستعداد والقدرة على تحمل المسئولية ومستوعباً ومدركاً لأهمية ودور الرابطة خلال المرحلة القادمة.