الموجز

مصادر تكشف سر الهجوم الحوثي على قرية المصاقرة بـ"الحدا"

@ ذمار، نيوزيمن، خاص: الجبهات

2019-12-15 17:13:22

كشف مصدر قبلي لـ"نيوزيمن"، دوافع الهجمة التي شنتها ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، ضد قرية المصاقرة، في منطقة الحدا بمحافظة ذمار، وسط البلاد.

وقال المصدر، إن ميليشيا الحوثي حاولت اختطاف مجموعة من الضباط المنتمين لوحدة الحرس الجمهوري، وإجبارهم على المشاركة في دورات طائفية.

وأضاف إن الميليشيا الحوثية سعت في الحملة لاختطاف عدد من الضباط من منسوبي الحرس الجمهوري، من أبناء قرية المصاقرة بـ"الحدا"، تمهيداً لإخضاعهم لدورات ثقافية (دورات تشيع) ومن ثم إرسالهم للقتال في جبهاتها.

ونهاية الأسبوع الماضي، هاجمت ميلشيا الحوثي قرية "المصاقرة" بمديرية الحدا في محافظة ذمار، واختطفت عدداً من الأطفال.

وقال مصدر محلي لـ"نيوزيمن"، إن ميليشيا الحوثي حركت مجاميع مسلحة على متن مركبات قتالية إلى قرية "المصاقرة"، بحثاً عن مجندين في القوات المسلحة، أقصتهم في وقت سابق.

وأضاف إن اشتباكات مسلحة اندلعت بين السكان من جهة، وميليشيا الحوثي من جهة ثانية، عقب محاولة الأخيرة اقتحام القرية، بحثا عن عسكريين من منسوبي الحرس الجمهوري.

وأوضح أن الميليشيا اتهمت الأهالي بإخفاء أبنائهم المنتسبين للجيش، منذ ما قبل سيطرة الحوثيين على مؤسسات الدولة في العام 2014م، وحركت حملة عسكرية لاقتحام المنطقة.

ووفقا للمصدر، فإن الهجوم الحوثي على قرية المصاقرة بالحدا أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من السكان، الذين قاوموا الميليشيا لمنع نهب منازلهم، إضافة إلى إحراق 3 منازل.

وأكد مصدر "نيوزيمن"، أن ميليشيا الحوثي اختطفت عدداً من الأطفال كرهائن وغادرت القرية بعد تهديد الأهالي بإخفاء أطفالهم حال لم يقوموا بتسليم العسكريين.