ميسي، رونالدو، جوارديولا ومورينيو .. نجوم ساهمو في محاربة فايروس كورونا

@ عدن، نيوزيمن، عبير عبدالله رياضة

2020-03-26 20:00:42

يتسابق كل الرياضين في جميع أنحاء العالم، لتقديم يد العون والمساهمة في القضاء على جائحة فايروس كورونا المستجد، والتي تجتاح كل أنحاء العالم، وتسببت بإيقاف مجمل الأحداث الرياضة.


ومن هولاء الرياضين الأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث كشف مستشفى العيادة الطبية في برشلونة، إنه تلقى تبرعاً مالياً من النجم ليونيل ميسي لدعم جهود مكافحة وباء كورونا المستجد.


وكتب المستشفى عبر حسابه على "تويتر": "شكراً ليو، على دعمك والتزامك، سيتم استخدام هذا التبرع، في جملة أمور، منها البحث واكتساب معدات التنفس المساعدة لرعاية المرضى الأكثر شدة"


وقال الدكتور جوزيب كامبيستول، المدير العام للمستشفى: "بفضل هذا التبرع، سنتمكن من تحسين الرعاية التي نقدمها لمرضانا المصابين بـ "COVID-19".


وفي البرتغال أعلن مركزان طبيان برتغاليان أن كريستيانو رونالدو لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، ووكيل أعماله ومواطنه جورج منديش، سيتبرعان بثلاث وحدات عناية مركزة لمساعدتهما في مواجهة فيروس كورونا المستجد.


وأوضح المركز أن الوحدة تشمل أسرة وأجهزة تنفس صناعي وآلات تخطيط للقلب، معتبراً أنها معدات أساسية لمساعدة المرضى المصابين بفيروس "كوفيد-19".


ويضم المركز مستشفيي سانتا ماريا وبوليدو فالنتي، وتبلغ سعته 77 سريراً حالياً، كما سيتبرع رونالدو ومنديش بوحدة عناية لمستشفى سانتو أنطونيو في المركز الجامعي الاستشفائي في مدينة بورتو.


وفي إسبانيا أنضم بيب غوارديولا إلى نجوم الرياضة المساهمين في جهود مكافحة فيروس كورونا.


حيث أكدت محطة BBC البريطانية أن المدرب الإسباني لمانشستر سيتي الإنجليزي تبرع بمبلغ مليون يورو لدعم جهود مكافحة فيروس كورونا.


وقالت المحطة البريطانية إن المبلغ الذي تبرع به بيب موجه لجهود مكافحة الفيروس في بلاده إسبانيا.


وساهم مدرب نادي توتنهام الإنجليزي، جوزيه مورينيو بحملات توعية بالإضافة الى مشاركته في توزيع الأطعمة على المسنين والأشخاص الضعفاء في إنجلترا.


والتقطت بعض الصور لمورينيو في شوارع إنجلترا وهو يقوم بتجهيز طرود الطعام وتوزيعها للمساعدة بمواجهة فيروس كورونا.


وتابع مدرب توتنهام الإنجليزي جهوده الحثيثة في سبيل الوقوف في وجه فيروس كورونا بعدما اشترك منذ أيام في حملة واسعة هدفها توعية الناس وتقديم النصح لهم لتخطي هذا الوباء.