تبادل قصف مدفعي شرق تعز والمليشيا تحشد إلى جبهة الشقب

@ تعز، نيوزيمن، خاص: الجبهات

2020-07-03 00:17:17

تبادلت قوات الجيش ومليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، القصف المدفعي المكثف في شرق مدينة تعز.

وقال مصدر عسكري لنيوزيمن، إن مليشيا الحوثي شنت قصفا مدفعيا مكثفا على مواقع الجيش بكافة أنواع الأسلحة بما فيها قذائف الهاون والاربي جي ومضاد الطيران لتغطية محاولة تسلل لعناصرها في جبهة الكريفات ولوزم شرق المدينة وتم التصدي للمحاولة واستهداف مواقع المليشيا بمختلف الأسلحة.

ويعد الهجوم هو الأعنف منذ أسابيع شنته المليشيا على مواقع في مناطق الكريفات ولوزم بالجبهة الشرقية.

وأضاف المصدر إن المواجهات التي استخدم فيها الجانبان أنواعا مختلفة من الأسلحة انتهت بتراجع مليشيا الحوثي مخلفة وراءها قتلى وجرحى من عناصرها المهاجمين، فيما أصيب 8 من أفراد الجيش.

ويأتي هذا الهجوم عقب عمليات تحشيد قامت بها مليشيا الحوثي خلال الأربعة أيام الماضية بهدف الهجوم على الجبهة الشرقية.

في السياق مصدر محلي في منطقة الشقب التابعة لمديرية صبر الموادم قال لنيوزيمن، إن مليشيا الحوثي استقدمت تعزيزات لها إلى جبهات قتالها في مواقع تمركزها بجبهة الشقب.

ووفقا للمصادر تم مشاهدة عربات عسكرية محملة بقوة بشرية ومعدات وأسلحة مدفعية مختلفة، وصلت يومي الاربعاء والخميس إلى سائلة العَرْمَة الواقعة تحت سيطرة المليشيا، شرق منطقة الشقب.

كما أشارت المصادر إلى نشر المليشيا لقناصة في التباب الواقعة تحت سيطرتها والمطلة على منطقة الشقب، مستهدفة أي تحرك للمواطنين في الطرقات وسط تجاهل قوات الجيش في المنطقة لتلك التعزيزات.

وبحسب المصادر فإن التعزيزات يتم مشاهدتها نهارا وعلى مرمى من قوات الجيش التي لم تتخذ أى رد على تلك التعزيزات، الأمر الذي أقلق السكان في المنطقة وتخوفهم من هجمات جديدة للمليشيا قد تضطرهم للهجرة من المنطقة.

ودعا السكان القيادات العسكرية النظر بعين الاعتبار لتلك التعزيزات والرد عليها قبل وقوع الكارثة منتقدين انشعال سلطة الأمر الواقع بالخلافات الداخلية.