"مابغيناك يا كورونا".. أطفال المكلا يستقبلون عيد الأضحى بفرحة غامرة بعد فقدانها بعيد الفطر (صور)

@ المكلا، نيوزيمن، عبدالله الشادلي: متفرقات

2020-08-06 09:02:03

استقبل أهالي مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرق البلاد، عيد الأضحى المبارك وسط فرحة غامرة؛ لا سيما بعد رفع السلطات المحلية تشديد حالة حظر التجول في المحافظة. 

ومقارنة بعيد الفطر الماضي، فقد شكلت حالة الذعر بسبب فيروس كورونا الذي تبعه حظر تجول لأكثر من 12 ساعة يومية بقطع الزيارات العائلية بين الأقارب والأصدقاء، والإكتفاء بملازمة المكوث في المنزل لتجنب حدوث إصابة قدر الإمكان، وعدم اصطحاب الأطفال للمتنزهات والحدائق العامة في المدينة. 

أما هذا العيد، فقد كان عيد الأطفال بدرجة كبيرة وفرصتهم الوحيدة هذا العام لتعويض ما حرموا منه أثناء فترة الحظر المشددة في العيد الماضي، إذ بدأ الناس في التعايش مع المرض. 

التربوي محمد سالم العمودي، 38 عاما يقول "لنيوزيمن": "لا نشك في وجود المرض، لكن هذا البلد له رب يحميه فعلا وهو ليس كبقية البلدان، إذ لا يستطيع أي منا أن يبقى في المنزل دون البحث عن رزقه، والرب هو الحافظ من كل داء".

ويضيف، "بدأنا في التعايش مع المرض، ومن غير المعقول أن نبقى في هذا الحال المزري للابد، لكن الحذر واجب لتجنب الندم". 

الطفل أدهم عبدالله يقول بنبرة طفولية ساخرة: "ما بغيناك يا كارونا رح الله يهديك خلنا نلعب بالسيارات".

ويقضي أطفال مدينة المكلا أغلب وقتهم في المتنزهات، للعب بالسيارات والدراجات الكهربائية المخصصة للأطفال في أوقات العيد، برفقة أهاليهم الذين لا يجدون وقتا مناسبا لاصطحابهم فيه سواه.