الموجز

أبرزت وأحيت الموروث الشعبي الأبيني.. حرف "الحجة فاطمة" اليدوية تحتفظ بأصالة الماضي

@ أبين، نيوزيمن، عبدالله البحري: متفرقات

2020-10-08 09:06:51

"الحجة فاطمة" حافظت على الحرف اليدوية من الاندثار وامتهنت الحرف اليدوية كالأواني الفخارية مثل التنور الطيني الذي كان يستخدم في صناعة الخبز وغيرها وكذا صناعة العزف كـ المكانس والخزف والمسارف والجعاب والسلق الذي كان يجلس عليها الآباء والأجداد وغيرها. 

تقوم الحجة "فاطمة ناصر جابر" وبرغم كبرها وتقدمها في العمر، ومعها عدد من النساء قريتها "عبر عثمان" بمحافظة أبين، بصناعة وعمل عدد من الحرف اليدوية.

تحكي فاطمة لـ"نيوزيمن"، أنها بدأت العمل بالحرف اليدوية منذ فترة طويلة، حيث قالت: "أقوم بشراء عزف النخيل من منطقة "أحور" لصناعة المكانس والخزف والمسارف. 

وأضافت، شاركت بعدد من المعارض التراثية الشعبية - بجهود ذاتية وعلى حسابي الخاص- لتعريف أبناء محافظة أبين، ومن المناطق من الأجيال الجديدة بتراثهم الشعبي الذي يعد واحدا من أهم الموروثات الشعبية الأبينية.

وأكدت أنها وبرغم الحروب والأزمات التي عصفت بأبين خاصة واليمن عامة ما زالت تمارس عملها بكل إتقان وتفان في غرفته المتواضعة. 

الناشطة المجتمعية وصديقة الحجة فاطمة دينا مانع تقول لنيوزيمن، الحجة فاطمة تهتم بالجانب التراثي وكما تشاهدون تقوم بتجميع الأشياء القديمة كما تقوم بتصنيع الأشياء الأخرى في غرفة صغيرة ومظلمة.

وناشدت دينا السلطة المحلية ووزارة الثقافة والجهات ذات العلاقة دعم الحجة فاطمة، وبرغم كبر سنها إلا أنها تسعى جاهدة إلى إبراز وإحياء التراثي الإنساني وفي كثير من المشاركات تشارك على حسابها الخاص كي تبرز التراثي الإنساني خاصة المهرجانات التراثية وكان آخرها مهرجان عدن التراثي.

تزاول العديد من النساء عدة حرف يدوية تساعدها على توفير متطلبات المعيشة، وتبتكر هذه الحرف أو يتم تفعيلها تماشيا مع حاجة القرية ومتطلباتها فضلا عن توفر المواد الاولية اللازمة للصناعة.