عصام الحضري يعلن اعتزاله كرة القدم رسمياً

@ عدن، نيوزيمن: رياضة

2020-11-19 11:15:51

أعلن عصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر والأهلي والزمالك السابق، اعتزاله اللعب بشكل نهائي. 

ونشر الحضري (47 عاماً) سلسلة من التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قال فيها: "أرض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس، الحمد لله أديت رسالتي على الوجه الأكمل". 

وأضاف: "والله يشهد أنني لم أدخر جهدًا ولا عرقًا وأنا أرتدي فانلة منتخب بلادي التي تشرفت بها، وحققت مع زملائي إنجازات ستظل محفورة بحروف من ذهب على مدار التاريخ". 

وتابع: "لم ولن أنسى في يوم من الأيام أن صاحب الفضل في مسيرتي الكروية بعد ربنا سبحانه وتعالى هو النادي الأهلي نادي القرن وأعظم نادي في الكون وجماهيره العظيمة هي التي صنعت اسم ونجومية عصام الحضري، وأنا مدين له وللنادي الأهلي الذي أعشقه بكل شئ". 

وواصل: "دوام الحال من المحال، ولو دامت لغيرك ما وصلت إليك، كلام كتير تناثر في الأيام اللى فاتت عن انضمامي لهذا النادي وذاك، ومع الاحترام الكامل لكل الأندية، فأنا صادق مع نفسي خاصة في اللحظات التي أتخذ فيها القرارات الصعبة، فأنا أعلن وبوضوح شديد أنني قررت اعتزال كرة القدم نهائيًا". 

وأكمل: "لن أنضم لأي ناد وما تردد كلام مغلوط، بل أنا على أعتاب خوض تجربة تحد جديدة، فقد حصلت على دورات تدريبية في أوروبا وقضيت فترات معايشة في أندية عالمية، وها أنا جاهز والحمدلله بدعمكم جميعًا لبدء مشواري في عالم التدريب". 

وأتم: "كل الشكر لزملائي اللاعبين الذين عاصرتهم على مر الأجيال، والشكر أيضًا لكل مدرب تدربت على يديه، وللأجهزة الأدارية والطبية، ولأخواتي العمال الذين ساعدوني، والشكر الأكبر لبلدي مصر الحبيبة، وأتمنى أن أسدل الستار اليوم على مشواري الكروي ولم أقصر في حق أحد". 

وخاض الحضري 159 مباراة مع منتخب الفراعنة، واعتزال اللعب الدولي صيف عام 2018. 

وكان الحضري شارك في صفوف منتخب مصر في مونديال روسيا 2018 حيث بات بعد خوضه المباراة الاخيرة لفريقه في دور المجموعات ضد السعودية وبعمر 45 عاماً و161 يوماً، أكبر لاعب سناً في تاريخ كأس العالم، ماحياً الرقم القياسي المسجل باسم الحارس الكولومبي فريد موندراغون الذي شارك في مونديال البرازيل 2014 عن عمر 43 عاماً وثلاثة أيام، وذلك في المباراة ضد اليابان في الجولة الثالثة من الدور الأول. 

بدأ الحضري المولود في محافظة دمياط في 15 كانون الثاني/يناير عام 1973، مسيرته مع نادي دمياط في الدرجة الثانية. صعد إلى الدرجة الأولى حتى 1996 موعد بدايته مع المنتخب. 

وقع مع الأهلي ولعب سراً مع دمياط لموسم أخير كي يكتسب الخبرة ثم سطع نجمه في القاهرة.  

أحرز ثمانية ألقاب في الدوري المصري وأربعة في الكأس وكأس السوبر، وثلاثة ألقاب في دوري أبطال أفريقيا.  

خاض تجربة في 2008 مع نادي سيون السويسري، قبل العودة في العام التالي إلى الاسماعيلي.  

تنقل بعد ذلك بين أندية مصرية ونادي المريخ السوداني، وعاد في صيف 2015 إلى وادي دجلة المصري، بعد تجربة أولى معه في العام السابق. 

دافع عن ألوان نادي التعاون السعودي عام 2017 قبل ان ينضم إلى الاسماعيلي في مطلع تموز/يوليو الماضي. وكانت تجربته الأخيرة في نادي النجوم.