الموجز

القصة الكاملة لانتقال عمر الداحي لنادي أسوان واعتذار اللاعب بعد احتجاج شعب صنعاء على طريقة التعاقد

@ عدن، نيوزيمن: رياضة

2020-11-23 11:59:00

وقع لاعب المنتخب اليمني عمر الداحي، عقداً يمتد لثلاث سنوات في صفقة انتقال حر، مع إدارة نادي أسوان المصري.

وكان الداحي قد لفت الأنظار إليه خلال بطولة غرب آسيا التي أقيمت في دولة العراق، مما دفع إدارة نادي القاسم العراقي لضم اللاعب خلال الموسم الكروي العراقي المنصرم. 

ويذكر بأن الداحي من أبناء نادي شعب صنعاء أحد أندية الدرجة الأولى في اليمن، وقد تدرج في اللعب في منتخبات الناشئين والشباب حتى وصل إلى المنتخب الأول. 

وينشط نادي أسوان ضمن الدوري المصري الممتاز وتمكن من إنهاء الدوري في الموسم الماضي في المركز الثالث عشر. 

وعبرت إدارة نادي أسوان عن سعادتها بتعاقدها مع الداحي، متمنية أن يشكل إضافة نوعية للفريق الذي تسعى لترميم صفوفه عبر إبرام تعاقدات جيدة تساهم في رفع حظوظه في الدوري المصري الممتاز.

إلا أن إعلان نادي أسوان بضم اللاعب قد استفز إدارة ناديه السابق شعب صنعاء، مما جعله يصدر بيان شجب وتنديد بذلك، حيث أبدت الهيئة الإدارية لنادي شعب صنعاء استغرابها الشديد من اعلان نادي اسوان المصري التعاقد مع اللاعب عمر الداحي بعقد احتراف لمدة ثلاث سنوات قادمة

وعلى انه لاعب حر. 

واستنكرت إدارة النادي طريقة الإعلان عن عملية التعاقد دون الرجوع اليها او التفاوض معها، خاصة ان اللاعب ما زال عقده ساري المفعول مع ناديه شعب صنعاء، ولا يزال كرته

الدولي ملكا للنادي. 

وأكدت إدارة النادي أن لها الحق في اتخاد كافة الإجراءات القانونيه وفق لائحة الاتحاد الدولي المنظمة للانتقال الدولي للاعبي كرة القدم، وذلك حفاظا على حقوق النادي، كما أوضحت الإدارة بانه ليس لديها اي مانع او لن تكون عائقا أمام احتراف اللاعب ولكن بالطرق القانونية التي شرعها الفيفا. 

بعد ذلك نشر اللاعب عمر الداحي في صفحته على وسائل التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، توضيحا لما حدث، جاء فيه: 

"احترم واقدر ناديي الأم نادي شعب صنعاء ومجلس إدارته ومنتسبيه ومحبيه، كيف لا وهو النادي الذي ترعرعت فيه وتعلمت لعب كرة القدم بين جدرانه".

وأضاف: "ومن هنا أؤكد للجميع بأن أي خطوة في مسيرتي الاحترافية وفي انتقالي لنادي اسوان لن تتم إلا بعد موافقة نادي الشعب والوصول معهم لحل يرضي الجميع".

وتعقيبا على منشور الإدارة أوضح بأن: "الوقت لم يسعفني حيث كانت مهلة توقيع العقد قصيرة وأحببت أن أستغل هذه الفرصة حتى لا تذهب من يدي، وكنت على ثقة بان ادارة نادي الشعب لن تقف في طريقي وفي سبيل تحقيق حلمي وما زال أملي بهم هكذا ولن يتزحزح". 

وأتم: "أوضح للجميع أن ما حصل كان عبارة عن سوء فهم وأعتذر للإدارة وللنادي ولجميع محبي النادي، وسنظل أوفياء لشعارنا.. "تعاون - محبة - إخاء"، وأتمنى من الجماهير والمحبين والإعلام عدم إثارة الموضوع وتأجيجه كوني متأكدا بان الموضوع في طريقه إلى الحل".