الموجز

أساطير المستديرة ونجومها تنعي دييجو أرماندو مارادونا

@ عدن، نيوزيمن: رياضة

2020-11-26 12:38:41

توفي دييجو أرماندو مارادونا، أسطورة الكرة الأرجنتينية، أمس الأربعاء عقب تعرضه لسكتة قلبية، وذلك عن عمر 60 سنة. 

الخبر خلف حزناً كبيراً في عالم كرة القدم بما يتناسب مع حجم الأسطورة الأرجنتينية، ليبدأ الجميع في استعادة ذكرياتهم معه. 

أندية كرة القدم الكبرى سارعت في توديع مارادونا عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، كما فعل ذلك أساطير اللعبة ونجومها، رسائل لم يرها مارادونا كونه أغمض عينيه للمرة الأخيرة، ولكنه بالطبع يشعر بما تمتلكه من مشاعر.

وأعلن رئيس الأرجنتين، ألبرتو فرنانديز، الحداد لمدة 3 أيام على وفاة مارادونا، وقالت الرئاسة الأرجنتينية في بيان مقتضب: "لوفاة دييجو أرماندو مارادونا، سيقر الرئيس حدادًا وطنيًا لمدة 3 أيام من تاريخه". 

وأعرب فرنانديز  على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، عن امتنانه لـ "السعادة" التي قدمها نجم كرة القدم للأرجنتينيين، وكتب ألبرتو فرنانديز، الذي نشر أيضًا صورة يظهر فيها وهو يعانق مارادونا: "لقد نقلتنا إلى أعلى نقطة في العالم، لقد جعلتنا سعداء للغاية". 

وواصل رئيس الأرجنتين: "كنت أعظم شخص بين الجميع، شكرا لأنك كنت معنا يا دييجو، سنفتقدك طوال العمر". 

كما نعى ألكسندر سيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ماردونا، حيث قال خلال تصريحاته لموقع اليويفا: "أشعر بحزن كبير لسماع وفاة مارادونا، فهو أحد أعظم الشخصيات في كرة القدم العالمية وأكثرهم شهرة، وحقق إنجازات عظيمة كلاعب رائع يتمتع بعبقرية وجاذبية خاصة". 

وأضاف: "ماراردونا كان بطلا في بلده الأرجنتين، واستمتع معهم بلقب كأس العالم، وأصبح معشوقًا لمشجعي نابولي الذين لن ينسوا أبدًا النجاحات التي حققها للنادي خلال فترة وجوده والتي لا تُنسى في إيطاليا".

وواصل رئيس الاتحاد الأوروبي: "التاريخ سيتذكر مارادونا باعتباره شخصًا أشعل نار كرة القدم وأبهر المشجعين الصغار والكبار بذكائه ومهاراته". 

وأتم ألكسندر سيفرين: "أصدرت تعليماتي للاتحاد الأوروبي للوقوف دقيقة صمت حدادًا على مارادونا في مباريات هذا الأسبوع". 

ونعى البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس ماردونا وكتب عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل تويتر: "اليوم أقول وداعًا لصديق، والعالم يقول وداعًا للعبقرية الأبدية" 

وأضاف "إنه واحد من الأفضل على الإطلاق، وساحر لا مثيل له، يغادر مبكرًا لكنه يترك إرثًا بلا حدود وفراغًا لن يُملأ أبدًا، ارقد في سلام، لن تُنسى أبدًا". 

وأكد السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أن قلوب "جميع من يعشقون كرة القدم توقفت للحظة" بعد علمهم بنبأ وفاة الأسطورة الأرجنتيني دييجو مارادونا. 

وأضاف في بيان له: "اليوم هو يوم حزين بشكل لا يصدق، محبوبنا دييجو تركنا، قلوب كل من يحبه لما كان عليه وما كان يمثله توقفت للحظة، صمتنا، دموعنا، ألمنا هو الشيء الوحيد الذي نشعر به بعمق". 

وتابع المسؤول الأول عن اللعبة في العالم: "ما فعله (دييجو) لكرة القدم، وجعلنا جميعا نحب هذه اللعبة الجميلة، هو أمر فريد من نوعه". 

وأتم: "دييجو يستحق امتناننا الأبدي، على كل ما فعله وأدهشنا به بمهارته المذهلة وبتفرده، وبكونه دييجو أرماندو مارادونا، الأسطورة والبطل والإنسان". 

ونعى ليونيل ميسي نجم برشلونة، مارادونا، حيث نشر صورة له مع مارادونا، عبر حسابه الرسمي بشبكة إنستجرام، وكتب عليها: "إنه يوم حزين للغاية لجميع الأرجنتينيين ولكرة القدم، إنه رحل لكن لن يغادرنا، لأن دييجو أبدي". 

وأضاف: "أحتفظ بكل اللحظات الجميلة التي عشتها معه، وأريد أن أغتنم هذه الفرصة لأرسل التعازي لجميع أفراد عائلته وأصدقائه، ارقد في سلام". 

ونعى النجم الأسطوري بيليه، الأسطورة الأرجنتينية حيث كتب على حسابه الرسمي بموقع تويتر: "يا لها من أخبار محزنة، لقد فقدت صديقًا عظيمًا وخسر العالم أسطورة". 

وتابع: "لا يزال هناك الكثير ليقال عنه، لكن حاليا نتمنى لأفراد أسرته أن يتمتعوا بالقوة، في يوم من الأيام، أتمنى أن نلعب الكرة معًا في السماء".