لملس من مركز العزل بمستشفى الجمهورية: مستشفى البسيط والفقير في وجه كورونا

الجنوب - الثلاثاء 06 أبريل 2021 الساعة 05:25 م
عدن، نيوزيمن:

دعا محافظ عدن، أحمد حامد لملس، الثلاثاء، المنظمات الدولية، إلى المبادرة في تقديم الدعم والمساهمة وتعزيز جهود مجابهة الموجة الثانية من وباء كوفيد_19، مشددا على أهمية دور “مستشفى الجمهورية” بالعاصمة عدن، الذي قال إنه “يعتبر مستشفى المواطن البسيط والفقير الذي لا يستطيع السفر والعلاج في الخارج، أو في المستشفيات الخاصة".

جاء ذلك خلال زيارته لمستشفى الجمهورية التعليمي، استمع خلالها من نائب رئيس هيئة المستشفى الدكتور سالم الشبحي، وعدد من رؤساء الأقسام والأطباء عن نقص الإمكانيات والأجهزة والمعدات الطبية، والأدوية، والكادر الطبي، وتغيّب طلاب الدراسات العُليا في هذا الظرف الاستثنائي الذي يتطلب حضورهم.

وفيما أشاد المحافظ بـ”الأطباء والممرضين والفنيين” الذين قال إنهم “يعتبرون خط الدفاع الأول الذي يقف مع المرض الخطير وجها لوجه” مشدداً على “ضرورة دعمهم وتحفيزهم”، فقد ناشد الجميع للتعامل “بمسؤولية أخلاقية، وإنسانية، ووطنية”، و”ضرورة تواجد كل العاملين في المستشفى من طواقم طبية وتمريضية وفنية”، لمواجهة الانتشار المتزايد للحالات المصابة بكورونا والحالات المرضية الأخرى”. مؤكدا أن “السلطة المحلية ستقدم حوافز مالية لهم وفق الإمكانيات المتاحة”.

وأشاد محافظ عدن بجهود المنظمات الدولية العاملة في المستشفى وبالتحديد منظمة أطباء بلا حدود البلجيكية واللجنة الدولية للصليب الأحمر.