الأمطار تجدد مخاوف سكان عدن من الكوارث

الجنوب - منذ 6 يوم و و 3 دقيقة
عدن، نيوزيمن، محمد جسار:

ها هي عدن تضرب موعداً جديداً مع الأمطار والتي جاءت إلى المدينة بعد المنخفض الجوي والذي ضرب عدداً من المحافظات، هذه الأمطار تذكر سكان عدن بوضع مأساوي حدث العام الماضي وفي رمضان تحديداً، حينما غرقت البيوت وتهدم الكثير منها في عدة مناطق عدنية، وفقدت الناس بسبب السيول الكثير من الأرواح. 

يتحدث بدر محمود لنيوزيمن، عن الواقع المخيف لزيادة هطول الأمطار في عدن: "للأسف، الشوارع والبناء العشوائي وتصريف المياه والتي لا تحتمل الزيادة السكانية العالية، كلها أسباب لتجمع المياه كسيول، وتؤدي إلى انهيار بعض جدران البيوت واغراقها، كالمأساة التي حدثت العام الماضي". 

الحاج محمود السلامي، أبدى عن خوفه الشديد على سكان الجبال العدنية والتي تتضرر دائماً بفعل الأمطار الغزيرة، كسكان البادري وشعب العيدروس وجبل التواهي. ودعا السلامي، إلى ضرورة الالتفات الحقيقي من السلطات لمواجهة هذه الكوارث، ووضع الحلول الجذرية لها. 

"لا يوجد في الحياة رائحة أجمل من رائحة الأرض بعد المطر" بهذه الكلمات عبرت ميسون أحمد لنيوزيمن عن سعادتها بنزول المطر، والتي قالت إنه رسول الغيوم الى الأرض. 


>> مخاطر السيول قائمة في غياب شبكات تصريف المياه ووبائيات وحميات بالانتظار

http://newsyemen.news/new/71246

من جانبها دعت الصيدلانية مرام أحمد سلطات المجالس المحلية للعمل على شفط المياه الراكدة وتجنيب الاهالي الامراض المختلفة والتي تأتي بسبب اختلاط ماء الصرف الصحي مع المياه الراكدة والمتبقية في حواري وشوارع في مدينة عدن.