إعلام الإخوان يحمِّل الزبيدي مسؤولية فشل هادي وحكومته

الجنوب - الخميس 06 مايو 2021 الساعة 03:45 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

يتعرض رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، منذ وصوله إلى العاصمة عدن، السبت الماضي، لحملة شرسة من قبل إعلام حزب الإصلاح ونشطاء محسوبين على الحكومة الشرعية، بالتزامن مع حصار تمارسه سلطة هادي ضد الجنوب في ملف الخدمات. 

وحمل الإعلام الإخواني المسيطر على الشرعية رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي مسؤولية إخفاق هادي وحكومته في إدارة المناطق المحررة رغم أن الإيرادات والبنك المركزي تحت سلطتهم، مطالبين الزبيدي بتوفير الخدمات والاحتياجات للشعب. 

وقالوا، فور وصول الزبيدي إلى مطار عدن الدولي، إن عدن بحاجة إلى الخدمات والكهرباء، مطالبينه بتوفير ما عجزت عن توفيره حكومة هادي التي تسيطر على موارد الدولة في المناطق المحررة، وترفض توريدها إلى البنك المركزي حيث تذهب عائدات بعض المحافظات المحررة التي تقع تحت سلطة الشرعية إلى قيادات نافذة محسوبة على هادي وحزب الإصلاح، فيما المحافظات الجنوبية الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي من تورد الإيرادات للبنك المركزي في عدن.  

ولم تقم الحكومة منذ وصولها إلى عدن قبل أربعة أشهر بواجباتها في المناطق المحررة التي تعيش وضعا مزريا بسبب الفساد المتراكم للسلطة الشرعية خلال الأعوام الماضية.

وطالب الزبيدي، في خطاب، أول من أمس، بمناسبة الذكرى الرابعة لإعلان المجلس الانتقالي الجنوبي، من التحالف العربي الضغط على الحكومة الشرعية توريد باقي المحافظات الخاضعة لسيطرتها ايراداتها إلى البنك المركزي بعدن، وفق ما جاء في اتفاق الرياض.