كرامة: أزمة الكهرباء مركبة بين تقاعس حكومي متعمد وتوفير الوقود ومحطات مهترئة

الجنوب - الثلاثاء 08 يونيو 2021 الساعة 11:12 ص
عدن، نيوزيمن، خاص:

شهد قطاع كهرباء العاصمة عدن تحسناً ملموساً في الأيام الماضية، حيث ارتفعت القدرة التوليدية بسبب دخول مولدات للخدمة بعد وصول قطع الغيار اللازمة وإجراء الصيانة، بعد أن كانت متوقفة كمحطة المنصورة وارسيلا المولد رقم 1 و6 بقوة عشرين ميجا للمولدين. 

وقال أحمد سعيد كرامة جوبح، عضو اللجنة الإشرافية لكهرباء عدن، لـ"نيوزيمن": "إن أزمة الكهرباء مركبة، بين تقاعس حكومي متعمد بعدم توفير قطع الغيار، وتوفير وقود لازم لمحطات توليد الكهرباء بصورة مستمرة. 

وأشار جوبح، أن كهرباء عدن تقدمت بطلب قطع غيار في عام 2019م، ووصلت القطع عام 2021، وأن توفير قطع الغيار كان إجراء روتينيا، والحكومة من دفعت قيمتها، وتم تأخيرها حتى العام الجاري بسبب المماطلة والتسويف لفسح المجال للطاقة المشتراة. 

وأكد أن توفر الوقود لا يعني رفع القدرة التوليدية بل يعمل على استقرار التوليد الموجود، رفع القدرة التوليدية يحتاج محطات جديدة وإجراء الصيانة العمرية اللازمة للمحطات القائمة، موضحاً أن التحسن مستمر ما لم يواجه بارتفاع الأحمال من قبل المستهلكين. 

وأضاف، بالنسبة للقدرة التوليدية دخلت مولدات للخدمة بعد وصول قطع الغيار اللازمة وإجراء الصيانة، كمحطة المنصورة وارسيلا المولد رقم 1 و6، بقوة 20 ميجا للمولدين،  اللذين كانا متوقفين بسبب عدم وصول قطع الغيار، فيما كانت محطة شهناز تولد قبل وصول قطع الغيار 5 ميجا وات، أما الآن بعد وصول قطع الغيار 22 ميجاوات.