الترجي يستقبل الأهلي والوداد يواجه كايز تشيفز في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا

رياضة - منذ 37 يوم و 22 ساعة و 17 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

تنطلق، السبت، مواجهات ذهاب دور النصف نهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا، ومع اقتراب البطولة من محطتها النهائية، تزداد آمال وطموحات الكرة العربية للاحتفاظ باللقب للموسم الخامس على التوالي، مع تأهل 3 من ممثليها للمربع الذهبي للمسابقة القارية. 

وفي اللقاء الأول يلتقي الترجي التونسي مع ضيفه الأهلي المصري في ديربي عربي من العيار الثقيل. 

وتعد مواجهة الترجي والأهلي بمثابة نهائي مبكر للبطولة، لا سيما وأن الفريقين سبق أن التقيا في الدور النهائي بنسختي المسابقة عامي 2012 و2018، حيث حسم الفريق المصري النهائي الأول لصالحه، قبل أن يفوز نظيره التونسي بالنهائي الآخر. 

ويعول الترجي على عاملي الأرض والجمهور لتحقيق نتيجة إيجابية في اللقاء، وذلك بعد موافقة السلطات التونسية على حضور 5 آلاف متفرج للمباراة التي سوف تجرى على ملعب حمادي العقربي الأولمبي برادس. 

ويفتقد الترجي خدمات نجمه طه ياسين الخنيسي، الذي عاقبه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) بالإيقاف لمدة عام لثبوت تناوله مواد محظورة خلال لقاء الفريق مع مولودية الجزائر في دور المجموعات، وهو ما يشكل ضربة قوية لهجوم الفريق. 

وبصفة عامة، التقى الأهلي مع الترجي في 20 مباراة بمختلف المسابقات الأفريقية، كانت الغلبة للفريق المصري الذي حقق خلالها 8 انتصارات، مقابل فوز الترجي في 4 مباريات، فيما خيم التعادل على 8 لقاءات. 

وفي المباراة الثانيو يواجه الوداد البيضاوي المغربي ضيفه كايز تشيفز الجنوب أفريقي، وسبق أن التقيا الفريقين في مرحلة المجموعات بالنسخة الحالية للمسابقة. 

وحقق الوداد انتصارا كبيرا (4-0) على كايزر تشيفز في المباراة الأولى، لكن الفريق الجنوب أفريقي فاز (1-0) في اللقاء الآخر، الذي جرى بمدينة جوهانسبرج، قبل أن يتأهلا معا للأدوار الإقصائية في المسابقة، بعد تصدر الفريق المغربي ترتيب المجموعة الثالثة. 

وأثار الوداد، الذي يقوده المدرب التونسي المخضرم فوزي البنزرتي، قلق جماهيره بعدما تعادل سلبيا في آخر مبارياته بدوري المحترفين المغربي مع ضيفه نهضة الزمامرة (متذيل الترتيب) يوم الأربعاء الماضي، في البروفة الأخيرة له قبل مواجهته القارية المرتقبة. 

ويخشى الوداد مفاجآت كايز تشيفز، الذي بلغ الدور قبل النهائي للبطولة للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه (4-3) على سيمبا التنزاني في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بدور الثمانية. 

وعقب فوزه ببطولة كأس الأندية الأفريقية أبطال الكؤوس عام 2001، قبل إلغائها، يحلم كايزر تشيفز بأن يكون الفريق الثالث من جنوب أفريقيا، الذي ينال لقب دوري الأبطال بعد فريقي أورلاندو بايريتس وصن داونز، اللذين فازا به عامي 1995 و2016 على الترتيب.