آل عفرار: تحويل المهرة إلى ساحة صراعات إقليمية مرفوض وسيكون لأبناء المحافظة موقف

الجنوب - الأربعاء 18 أغسطس 2021 الساعة 06:33 م
المهرة، نيوزيمن:

جدد السلطان عبدالله بن عيسى آل عفرار، رفضه للمخططات الإخوانية الحوثية الخبيثة بتحويل محافظة المهرة إلى ساحة للصراعات الإقليمية.

وأكد آل عفرار، أن أبناء المهرة سيكون لهم موقف رافض للتحالفات الخبيثة او تحويل محافظتهم إلى ساحة للصراعات الاقليمية، داعيا أبناء المهرة وسقطرى إلى وحدة الصف وتجاوز الخلافات والسير خلف كيانهم المتمثل بالمجلس العام.

وقال آل عفرار، في منشور له على الفيسبوك، إنه سيعود قريبا إلى المهرة ومنها إلى سقطرى بعد استكمال بعض المراجعات والفحوصات الطبية، لتدشين رحلات العبّارة "سقطرى دريم". 

وأضاف: سيكون للمهرة موقفهم الرافض لكل التحالفات الخبيثة أو تحويل محافظتهم إلى ساحة للصراعات الإقليمية.

ودعا، في ختام منشوره، أبناء سقطرى والمهرة إلى وحدة الصف وتجاوز الخلافات، والعودة إلى جادة الحق والصواب تحت مظلتهم وكيانهم الجامع المتمثل بالمجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى.

جدير بالذكر أن قوات بريطانية وصلت، الأسبوع الماضي، إلى محافظة المهرة، بعد تعرض ناقلة نفط بريطانية لاستهداف بطائرة مسيرة إيرانية أطلقت من المهرة.

>> أموال قطر تفتح الطريق أمام نفوذ إيراني أوسع في المهرة