الانتقالي: قبلنا باتفاق الرياض وحرصنا على تنفيذه من أجل توفير الخدمات للمواطن

الجنوب - الأربعاء 01 سبتمبر 2021 الساعة 07:18 م
عدن، نيوزيمن:

قال اللواء أحمد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، الأربعاء، إن المجلس قبل باتفاق الرياض وبشراكة المناصفة مع الحكومة الشرعية، من أجل حلحلة الأمور العالقة وضمان توفير الخدمات المطلوبة من مرتبات وكهرباء ومياه وصحة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال ترؤسه، الاجتماع الدوري للهيئة الإدارية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي، المنعقد اليوم (الأربعاء) في العاصمة عدن.

ووقف المجتمعون، دقيقة حداد لقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء الذين سقطوا في الاعتداء على معسكر العند الأسبوع المنصرم، مشددين على ضرورة إجراء تحقيق لكشف ملابساته، حسبما ذكر الموقع الرسمي للمجلس.

وقال اللواء ابن بريك خلال الاجتماع: "إننا نجتمع اليوم، ونحن نمر في ظرف استثنائي يتطلب منا مضافرة الجهود والالتفاف حول هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، عن طريق استعراض المهام التي سنقوم بها خلال المرحلة  الراهنة والتي تتطلب منا الحرص الشديد في تنفيذها". 

وأضاف قائلاً: "إننا كقيادة في المجلس الانتقالي الجنوبي، قبلنا باتفاق الرياض وبشراكة المناصفة مع الحكومة الشرعية وحرصنا على تنفيذ اتفاق الرياض وبنوده، وذلك من أجل حلحلة الأمور العالقة وضمان توفير الخدمات المطلوبة من مرتبات وكهرباء ومياه وصحة".

وأشار رئيس الجمعية الوطنية، إلى أن المتغيرات الإقليمية والدولية تتحرك بشكل سريع، وهو انعكس بشكل كبير على الوضع العام في الجنوب.

ووقف الاجتماع بعدها أمام الوضع السياسي ودور المجلس الانتقالي في ترتيب الحوار الجنوبي سواء في الخارج أو الداخل مع الشخصيات والمكونات الموجودة.

وأوصى المجتمعون قيادة المجلس باتخاذ الإجراءات اللازمة باتجاه حل الأزمات الاجتماعية والاقتصادية والخدمية، التي تزداد سوءاً يوماً بعد آخر.

كما شدد الاجتماع، على ضرورة تفعيل دور الرقابة والمحاسبة في كل المؤسسات ابتداءً من هيئات المجلس الانتقالي.