ضرب العلاقة بين شبوة وحضرموت مهمة إخوانية يقودها ابن عديو

الجنوب - الأحد 12 سبتمبر 2021 الساعة 09:44 م
عدن، نيوزبمن:

يسعى حزب الإصلاح الإخواني إلى إشعال فتنة بين شبوة وحضرموت، عبر المحافظ محمد صالح بن عديو، من خلال استغلال قضية اعتداء حصلت في كلية الشرطة بالمكلا.

وهدد محافظ شبوة، في رسالة موجهة إلى محافظ حضرموت، بسحب جميع الطلاب من الكلية ومن المكلا إذا لم تتم معاقبة المعتدين.

واعتبر سياسيون رسالة بن عديو، هدفها إشعال فتنة وضرب العلاقة بين أبناء حضرموت وأبناء شبوة.

وكان محافظ شبوة، قد قام باعتقال العشرات من أبناء حضرموت، أثناء مرورهم في الطرقات، لأهداف سياسية. 

وقال المحلل السياسي سعيد بكران، إن ابن عديو، من خلال رسالته، يصر على ضرب علاقة حضرموت بشبوة لإشعال الفتنة. 

وأضاف، في منشور له على الفيسبوك، إن حضرموت هي شبوة وإخواننا في شبوة إذا جاءوا حضرموت للدراسة أو للعلاج أو لأي غرض كان وجدوا أنفسهم بين أهلهم واخوتهم. 

وخاطب بكران محافظ شبوة قائلاً: "خسئت أنت وتنظيمك الإرهابي أيها القزم، وشبوة هي حضرموت". 

وأشار إلى أن حضرموت لا تعرف العنصرية، مع الغريب أو البعيد ولا يمكن أن يعتدي حضرمي على شبواني، فكيف ستمارس الاعتداء والعنصرية على أهلها في شبوة وناسها.

ودعا بكران أبناء شبوة إلى الحذر من ابن عديو الذي يسعى لجركم لمربع جماعة الإخوان، مضيفاً إن حضرموت داركم، وأهلها أهلكم.