تعثر وصول بعثة التلال لمدينة سيئون وانسحاب وحدة عدن يؤجل مباراتهما في الدوري اليمني

رياضة - الخميس 16 سبتمبر 2021 الساعة 07:34 م
عدن، نيوزيمن:

أجلت المباراتان اللتان كان من المقرر أن تلعبان، الخميس، وفق جدول مباريات دوري الدرجة الأولى اليمني، حيث كان من المقرر أن يلتقي أهلي صنعاء بنادي الوحدة، ونادي التلال بنادي وحدة صنعاء. 

إلا أن نادي الوحدة قد أعلن رسمياً عدم مشاركته في الدوري، فيما لم تصل بعثة نادي التلال مدينة سيئون وذلك بسبب الإعلان المتأخر للنادي عن مشاركته في بطولة الدوري. 

وكانت بطولة الدوري قد انطلقت بالأمس بلقاءين الأول جمع نادي صقر تعز بنادي شعب إب ضمن مواجهات المجموعة الثانية وانتهى بفوز الصقر بثنائية نظيفة. 

وأكد وليد النزيلي مدرب فريق شعب إب، أن خسارة فريقه أمام الصقر بهدفين دون رد، في افتتاح مباريات الدوري اليمني، لن تثني العنيد (لقب الشعب) عن المنافسة على صدارة المجموعة. 

وأرجع النزيلي في حديثه لوسائل الإعلام عقب المباراة، سبب الخسارة لضعف خبرة اللاعبين "الشباب" والأخطاء الدفاعية التي ارتكبوها أثناء المواجهة، مؤكدا رضاه عن أداء فريقه بشكل عام. 

فيما اعتبر خالد الدغيش مدرب الصقر، أن المستوى الذي قدمه الفريقان طبيعي لأنها بداية موسم، ومع مرور المباريات سيتحسن المستوى. 

‏واشتكى الدغيش من الجو الحار في عتق، مشيرا إلى أنه أثر على أداء فريقه، وتابع: "الصقر ما زال ينقصه الانسجام حتى يكون في مستواه المعهود". 

واختتم مدرب الصقر حديثه بشكر الجمهور الذي ساند فريقه ورفع شعاراته في المدرجات. 

وفي اللقاء الثاني، وضمن مواجهات المجموعة الأولى، تعادل شعب حضرموت سلبياً مع اتحاد إب، وقال السوري محمد ختام مدرب فريق شعب حضرموت، إن فريقه خسر بالتعادل سلبيا مع اتحاد إب في افتتاح مباريات الدوري اليمني. 

وأكد ختام في تصريح لوسائل الإعلام بعد المباراة، أن الفريقين استغرقا وقتا طويلا في جس النبض، وجاء المستوى الفني للمواجهة ضعيفا. 

وكشف ختام، أن فريقه خاض المباراة من دون بعض لاعبيه المهمين، أبرزهم المهاجم الدولي عماد منصور. 

أما اليمني خالد الخربة مدرب اتحاد إب، فيرى أن المباراة كانت ممتعة وأن فريقه تفوق على معاناة السفر الطويل من إب إلى سيئون عبر البر مسافة تبلغ نحو 1000 كم أثرت على مستوى اللاعبين، ويعتقد الخربة أن النتيجة كانت عادلة للفريقين.