قادمة من لحج.. نزوح جماعي من "حسوة" عدن وسيول جارفة بطريقها إلى البحر

الجنوب - الأحد 10 أكتوبر 2021 الساعة 09:41 ص
عدن، نيوزيمن، خاص:

شهدت مدينة الحسوة بالعاصمة عدن، نزوح جماعي في وقت متأخر من مساء السبت، عقب تحذيرات عن وصول سيول جارفة إلى أطراف مدينة بير أحمد.

وكانت مساجد الحسوة حذرت عبر مكبرات الصوت السكان الذي بنوا منازلهم عشوائيا ً على مجرى السيول بالمغادرة فوراً حفاظاً على أرواحهم. 

وظهر رواد التواصل الاجتماعي من الساكنين بتلك المنطقة مذعورين، وقالت زينة الجابر: "أن صوت السيل مرعب جداً، وافتك خط فرعي لجهة بيتي ببير احمد من السيل الاساسي والحمدلله وقف 

ولكن المجرى الأساسي رايح للحسوة وللبحر جنب مدينة انماء الدي على الساحل 

ولكن الله اعلم هل بيتفرع مثلما حصل عند بيتي او لا".

وأكدت زينة أن السلطة المحلية ممثلة بتوجيهات المحافظ أحمد لملس، استعدت بتواجد الشفاطات على الأماكن الفرعية لشفط المياه.

من جانبها أشارت ملاك عمرو، أن قوة السيل جرف مزارع كثيرة على طريقه في منطقة بئر أحمد.

وبحسب شهود عيان فإن السيول كانت تجاوزت وديان الوهط ووصلت إلى قرب جعولة.

يشار إلى أن شمال الحسوة هو في الأصل مجرى للسيول ولكنه مع موجة البسط العشوائي في الفترة الماضية تم بناء العديد من المساكن في مجرى السيول.